أزمة كبرى تواجه عدد كبير من المصريين بالسعودية، ومطالبة عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

الخليج فايف….من جديد، يعيش عدد غير قليل من أبناء الجالية المصرية، المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، أزمة جديدة على الرغم من تطبيق قرار العفو الملكي، والذي شمل كافة الخالفين الذين أطلق عليهم” مخالفي بصمة الحج”.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية ومطالبات عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

والعفو الملكي يمكن بعض  المصريين المقيمين بالمملكة من القيام بتجديد إقامتهم، وذلك عن طريق مؤسساتهم العاملين فيها، أو من خلال وساطة معينة، وهذه الطرق اعتبرتها السلطات السعودية، مخالفة للقانون ولقرار العفو الملكي، ولذا يترتب على هذا الأمر ، إبعادهم 10 سنوات في حال خروجهم من المملكة.

ومن جانبه،صرح أحد المسؤولين بوزارة القوى العاملة، رفض ذكر اسمه،  بأن هناك عدد كبير من المصريين المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، والذين شملتهم أزمة “بصمة الحج” قاموا بتجديد إقامتهم على مدار سنوات تواجدهم بالسعودية، وذلك من خلال دفع مقابل مالي، وبشكل غير قانوني، أو من خلال الوساطة، وهو ما ترتب عليه رفع بصمة الحج لمدة معينة حتى يتم تجديد إقامتهم، ومن ثم إعادة وضع بصمة الحج من جديد، وهذا ما اعتبرته السلطات السعودية مخالفة للقانون.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية

مؤكدأن هذه الفئة ” المخالفين” عندما جاءوا لعمل إجراءات المغادرة من المملكة، ليستفادوا من حملة العفو الملكي، بالطبع تم الكشف عنهم ووجد أنهم قاموا بشكل غير قانوني بتجديد إقامتهم، ولذا تم رفض ضمهم للحملة ومغادرتهم ضمن الصادر بحقهم العفو

بصمة 45

كما مسؤول  نوه  إلى أنه إذا قاموا بمغادرة السعودية سوف يتم إبعادهم عن السعودية لمدة 10 سنوات، وهو ما يسمي بـ”البصمة 45″، وهي تعني “تزوير”.