بعد إسقاط حكم الإدارية بمصرية تيران وصنافير… أمير سعودي يوجه كلمه قوية و عنيفة لمصر

الخليج فايف.. أثنى رجل الأعمال السعودي الأمير الدكتور خالد بن عبدالله بن فهد آل سعود على حكم محكمة الامور المستعجلة حول استمرار سريان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية فيما يختص بجزيرتي تيران وصنافير.

حيث كتب آل سعود عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن تيران وصنافير سعودية فقد عاد الحق لأصحابه وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح.

وقد جاء هذا بعد أن أصدرت اليوم محكمة  القاهرة للأمور المستعجلة حكماً يقضي بقبول دعوى إسقاط حكم الإدارية العليا والذي صدر في صباح يوم الإثنين والموافق 16 من يناير الماضي لهذا العام 2017 بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للسيادة المصرية، بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للسياسة المصرية، واستمرار تنفيذ حكم الأمور المستعجلة بسريان الاتفاقية.

هذا وقد اختصمت الدعوى كل من رئيس الجمهورية بصفته، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب ووزيرا الدفاع والداخلية، ورئيس هيئة قضايا الدولة، وخالد علي المحامي وعلي أيوب.

ويذكر أن المحامي أشرف فرحات قام برفع دعوى ، بضرورة الحكم بصيغة تنفيذية موضوعية بإسقاط مسببات الحكم رقم ٧٤٢٣٦ الصادر من دائرة الفحص بمجلس الدولة، وبانعدام وجود الحكم في الدعويين الصادر من محكمة القضاء الإداري، والذي قضى بوقف سريان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، واعتبار ذلك الحكم كأن لم يكن،مع إزالة كل ما لهما من آثار والاستمرار في تنفيذ الحكم الصادر من مستأنف الأمور المستعجلة والقاضي بسريان اتفاقية ترسيم الحدود ونقل تبعية الجزيرتين للسعودية.

 

 

 

 

 

بعد اشتعال هذه الأزمة في مصر…..السفير السعودي بالقاهرة يتدخل لحلها على الفور

الخليج فايف..تدخل السفير أحمد عبد العزيز قطان السفير السعودي بالقاهرة لإنهاء أزمة المواطن السعودي عبدالله الشبرمي المصاب بفشل كلوي مزمن والمحتجز في جمهورية مصر العربية.

حيث أوضح السفير السعودي عبر تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأنه وافقت الجهات المصرية المختصة بحمد الله على سفر المريض #عبدالله_الشبرمي وشقيقه عبد الإله، مؤكدة بأنه سيتم سفرهما بمشيئة الله خلال اليومين القادمين.

وتابع قطان بأن تم استقبال الشبرمي وشقيقه صباح اليوم الأربعاء في مكتبه من أجل إنهاء كافة إجراءات سفرهما.

والجدير بالذكر أن السلطات المصرية قامت باحتجاز المواطن السعودي على خلفية مخالفته للأنظمة الطبية المصرية في زراعة الكلى على الرغم من أنه يملك تصاريح رسمية إلا أنها وجهت إليه تهم عديدة ومن بينها المتاجرة في الأعضاء البشرية .

وعلى الرغم من قيام المواطن بدفع الغرامة التي صدرت في حقه وهي مبلغ مالي قدر ب120 ألف جنيه إلا أن السلطات المصرية مصرة على منعه من العودة إلى المملكة العربية السعودية ، هذا وقد صرح المواطن السعودي ويدعى ـــ عبدالله الشبرمي ـــ لمصادر مطلعة أنه عاني كثيراً من غسيل الكلى المتكرر كما قام ببتر خمسة أصابع  وقد نصحه الأطباء بضرورة الإسراع في إجراء عملية زرع كلية حتي لا تتفاقم المشكلة أكثر.

وأضاف الشبرمي أنه قرر الذهاب إلى مصر لإجراء العملية هناك كما قام بإنهاء كافة أوراقة عن طريق السفارة وليس عن طريق أي سماسرة أو أشخاص مخالفين ولكنه فوجئ بعد أجراء  العملية بأن السلطات المصرية تلقي القبض عليه ومعه أخوه ووجهت النيابة المصرية إليهما تهمة المتاجرة في الأعضاء .

 

 

 

كفيل سعودي يفجر أزمة جديدة بين مصر والسعودية بعد احتجازه ل 5 مصريين بسجون المملكة ..!!

الخليج فايف… يبدو أن مشكلة الكفيل بالمملكة العربية السعودية لن تنحل للأبد على الرغم من القرارات الأخيرة التي اتخذتها المملكة ضد أي كفيل يقوم باحتجاز جواز السفر الخاص بالعامل الوافد الذي يعمل لديه أو في منشأته .

كفيل سعودي يفجر أزمة جديدة بين مصر والسعودية بعد احتجاز 5 مصريين بسجون المملكة

واليوم تفجرت مشكلة جديدة من مشاكل الكفلاء حيث قام كفيل سعودي بعمل محضر ضد 5 شباب مصريين اتهمهم فيه بخيانة الأمانة وتم حجزهم  على أثر هذا المحضر في احدى سجون المملكة .

ووفقا لمصادر مطلعة أكدت أن هناك 5 من الشباب المصريين وهم من أبناء قرية شاوة محافظة الدقهلية كانوا يعملون في شركة إفلاء العرب للتجارة، بالرياض  وهي ملك شخص سعودي يدعى ” نايف ع “

وعقب مرور 6 أشهر من العمل، دون أن يتقاضى الشباب رواتبهم، قرروا  التوجه إلى مكتب العمل بالرياض، وعندما  علم الكفيل بهذا الخبر ، اسرع بتحرير ضدهم محضر لخيانة الأمانة واحتجزوا على إثره في قسم الصحافة بالرياض، يوم 7 فبراير الماضي.

هذا وقد صرح والد أحد الشباب المحتجزين، أن الكفيل قام بتلفيق التهم للشباب، بعد مطالبتهم  له برواتبهم المتأخرة، مؤكداً بأن هذا الشخص له علاقات قوية داخل المملكة فاستغل هذه العلاقة وقام باحتجاز ابنه ومن معه.

وأكد الأب أنه  أرسل عدد كثير  من الشكاوى إلى وزارة الخارجية من أجل التدخل والإفراج عن الشباب ولكن دون جدوى وطالب الخارجية وسفارة مصر في السعودية، بسرعة التحرك لإنقاذ الشباب المحتجزين.

كفيل سعودي يحتجز 5 مصريين في سجن سعودي ومطالبة عاجلة من الخارجية للتدخل في الإفراج عنهم

إهانة صحيفة مصرية لفرد من أفراد الأسرة الحاكمة هي سبب لأزمة جديدة بين مصر والسعودية

الخليج فايف….يبدو أن دائرة الأزمة بين مصر والمملكة العربية السعودية لن تجد لها مخرجاً ولن تنتهى، فقد تسببت جريدة مصرية تابعة للحكومة في نشوء أزمة جديدة بين الشقيقتين.

 صحيفة مصرية تهين فرد من أفراد الأسرة الحاكمة

 قامت جريدة مصرية بمهاجمة ولي ولي العهد السعودي ورئيس المخابرات السعودي وو وصل الأمر إلى استخدام الألفاظ الخارجة وذلك بسبب سوء التفاهم بين الطرفين والناتج عن نقل الأخبار المفبركة الغير صحيحة.

 

2

أزمة جديدة بين مصر والسعودية

بداية الأزمة الجديدة ترجع بسبب خبر مفبرك في موقع مزيف يدعى “بي بي سي ” باللغة العربية ويتخذ لنفس نفس الشعار والشكل الخاص بموقع بي بي سي ، وقد جاء في هذا الخبر أن الفريق خالد بن علي بن عبدالله الحميدان رئيس المخابرات السعودية صرح بأنه يوجد احتمال لتكوين تحالف دولي سري يضم كل من الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا و الأردن و مصر وذلك من أجل الوقوف على حل الأزمة السورية مهمشاً دور المملكة العربية السعودية في الشرق الأوسط .

وعقب نشر هذا الخبر قام على الفور الفريق الحميدان بتحذير كل من مصر والأردن من هذه الأفعال معتبراً أن ما جاء في هذا الخبر أمر مستفز للمملكة ، وقد أصدر بيان عاجل محذراً مصر والأردن قائلاً بلهجة قاسية وحادة لن تمر مرور الكرام وأن السعودية سترد بحزم علي أي محاولة لتحجيم دورها في المنطقة و أن أي محاولة لحل الأزمة السورية لن تتم إلا بمشاورات مع المملكة العربية السعودية .

وعلى الجانب الآخر ” الجانب المصري” اعتبرت الجريدة المصرية ما صدر عن الفريق الحميدان إهانة كبرى لمصر وللحكومة المصرية وقامت بالرد على بيان حمدان بأنها ” وقاحة ” ولا يجب أن يصدر مثل هذه الأقوال من شخص مسؤول ذو منصب رفيع في المملكة العربية السعودية .

3

ولم يكن نهاية المطاف عند هذا الحد بل امتدد الهجوم ليشمل ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وقامت الجريدة المصرية بشن هجوم حاد على سموه حيث تم نسب الخبر المفبرك بأنه من تخطيطه ، وقد أشارت الجريدة بأن على السعودية القيام بمحاسبة الأشخاص الهامة ذات المناصب الرفيعة على ما صدر منهم من تصريحات ، كما اعتبرت أن ما صدر من رئيس المخابرات وما قام به ولي ولي العهد هو بمثابة إنهاء العلاقة المصرية السعودية.

4