السعودية تتجه لتوفير بلايين الدولارات من خلال القيام بهذا الأمر.. التفاصيل

الخليج فايف.. ذكرت مصادر حكومية أن المملكة وجهت الوزارات والهيئات لمراجعة مشاريع غير منتهية قيمتها بلايين الدولارات، في مجالات البنية التحتية والتنمية الاقتصادية، وذلك بهدف تجميدها أو إعادة هيكلتها، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وكشفت المصادر أن مكتب ترشيد الإنفاق الرأسمالي، الذي تم إحداثه العام الماضي من أجل تعزيز كفاءة الحكومة، سيضع قائمة بالمشاريع التي لم تبلغ نسبة إنجازها حتى الآن 25 %، وسيدرس المسؤولون جدواها في ضوء برنامج إصلاح حكومي هدفه تنويع موارد الاقتصاد الذي مازال يعتمد على النفط حتى الآن، والحكم عليها إن كان ينبغي تجميدها نهائياً أو تحسينها، مع احتمال طرح بعضها للتنفيذ بمشاركة مع القطاع الخاص، من خلال عقود شراء وتشغيل وتحويل الملكية، وبموجب هذا العقد سيقوم مستثمرو القطاع الخاص بتمويل المشاريع وتشييدها وتشغيلها لفترة من الزمن، كي تحقق الأرباح التي ستساعد على نقل ملكيتها من جديد إلى الحكومة.

وذكر المصدر، بأن قرار مصير بعض المشاريع قد تصدر خلال أيام، وقد يجري تأجيل مشاريع أخرى في حال التأكد من عدم ملاءمتها للأهداف الاقتصادية، وذلك لسد العجز الضخم في الموازنة والذي سببه أسعار النفط المنخفضة.

الممكلة وفرت العام الماضي بلايين الريالات بسبب الترشيد

الجدير ذكره، أن وزير المالية محمد الجدعان صرح في فبراير (شباط) الماضي، أن مكتب ترشيد الإنفاق وفر على المملكة 80 بليون ريال (21 بليون دولار)، وتنوي الحكومة من خطة مراجعة المشاريع غير المنتهية الجديدة تأمين وفورات إضافية هذا العام، خاصة وأنها سبق وأعلنت وفي تقرير لها نهاية العام الماضي، بإنها تقدر كلفة الانتهاء من مشاريع الإنفاق الرأسمالي التي مازالت قيد التنفيذي بنحو 1.4 تريليون ريال.