المستشار نبيل صادق النائب العام المصري يعلن عن محاولتي اغتيال السيسي

الخليج فايف:قام المستشار نبيل صادق النائب العام المصري بإصدار بياناً تفصيلياً عن موضوع تعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحاولتي إغتيال خلال الفترة القليلة الماضية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتعرض لمحاولتي إغتيال : حيث صرحت بعض المصادر الصحفية على تأكيد أن البيان قد ذكر أن التحقيقات قد كشفت عن وجود خليتين قامتا بالتخطيط لتنفيذ عمليتي إغتيال الرئيس السيسى إحدى هاتين الخليتين فى المملكة العربية السعودية.

العملية الأولى لإغتيال السيسي” بالمملكة العربية السعودية”وكانت تسعى لإستهدافه أثناء قيامه بأداء مناسك العمرة فى مكة المكرمة

تفاصيل العملية :  وقد أضاف البيان أن أحد العاملين ببرج الساعة يدعى أحمد عبد العال بالإضافة إلى باسم حسن ومحمود جابر وهما يعملان في فندق سويس أوتيل ببرج الساعة الموجود فى مكة المكرمة كما أن المتهم المدعو أحمد بيومى هو قائد هذه الخلية الإرهابية.

وقد إعترف بقيامه بتشغيل باقى المتهمين وذلك بناءً على طلب شخص يدعى سعيد عبد الحافظ أحمد وقام المتهم المدعو حسين محمد برصد الرئيس السيسي ورصد مهبط الطائرات الخاص بالأسرة الحاكمة السعودية وقام المتهمون بشراء بعض المواد التى تستخدم فى صناعة العبوات شديدة الإنفجار من سوق الكعكي الموجود بمكة  ثم قاموا بتخزينها فى الطابق ال 34 بالفندق معتقدين أن الرئيس السيسي سوف يقوم بزيارة الفندق خلال زيارته بعد قيام الرئاسة المصرية بالحجز في الفندق.

وقاموا بترك المواد المنفجرة حتى موعد قدومه إلى المملكة لإستهدافه . وأضاف البيان أيضاً أن أحد المتهمين  إعترف بأن زوجته و تدعى الدكتورة مرفت. قدمت عرض لتنفيذ هذه العملية الإرهابية وهي أن تقوم بإرتداء حزام ناسف  وذلك نظراً لعدم تفتيش السيدات وبذلك سوف تشغل قوات الأمن فى الوقت الذي يستهدف فيه باقي الخلية الإرهابية الرئيس السيسى .

الواقعة الثانية ” في القاهرة” فكانت عن طريق خلية إرهابية تتكون من ضباط الشرطة المفصولين ومن بينهم بعض الضباط الملتحين وقام بها ستة ضباط بالإضافة مع طبيب أسنان وقد إعترف أحدهم أنه منضم إلى أحد المنظمات الإرهابية التى تعتنق فكرة تكفير الحاكم ووجوب قتالهم بدعوى أنهم لا يقوم بتطبيق الشريعة الإسلامية