رامز تحت الأرض يحمل أسرار لم تعرضها الشاشة … تعرفوا على بعض خفايا هذا العمل

الخليج فايف.. رغم الضجة الكبيرة التي أحدثها والانتقادات التي خلفها، لكن الكثيرين لا يعرفون خفايا رامز تحت الأرض ، الذي قدّم المقلب في جو صحراوي مخيف، وسنقدم لكم مجموعة من المعلومات التي تتعلق بالبرنامج.

أول المعلومات تتعلق بموديل البرنامج، إذ استعان المنتجون بفتاة اسمها روبي دﻭﺭها ﺍﻟﻤﺮﺷﺪﺓ ﻭﻤﺴﺎﻋﺪﺓ الضيف خلال تصوير ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ، وهي إيرانية الجنسية وليست لبنانية كما ظن الكثيرون، وهي تعمل في مجال الموضة وعروض الأزياء.

وطلب القائمون على برنامج رامز تحت الأرض ، من إحدى الشركات المتخصصة ترشيح عارضة للمشاركة بشرط أن يكون ظهورها هو الأول على التلفزيون، فوقع الاختيار على هذه الشابة روبي.

بخصوص الحيوان الزاحف المرعب، فهو مجسم لـ”تنين كومود”، الذي ينتمي لنوعية السحالي البرمائية، يعيش داخل جزر كومودو في جزيرة سومطرة في إندونيسيا، وهو يعتبر من حيوانات ما قبل التاريخ، ومن الأنواع المهددة بالانقراض كونه يعيش خارج بيئته الطبيعية.

يضم فم التنين 64 نوعاً من البكتريا التي تقوم بتسميم الفريسة، كما يتراوح طوله ما بين 2 إلى 3 أمتار، يزن الذكر البالغ منه حوالي 135 كيلوغراماً، والأنثى 90 كيلوغراماً، ويمتد عمره إلى 20 عاماً.

وهو يتغذى على الأجسام الميتة، لاسيما الثدييات مثل الغزلان، والخنازير البرية، والقردة، بالإضافة للأسماك، والضفادع، والطيور، والسحالي الصغيرة، فضلاعن التهام تنانين كومودو الأصغر عمراً.

يتميز جلد هذا الحيوان بالحراشف القاسية، التي لا يمكن اختراقها، كما يتميز بقوة عضته ومخالبه التي تتمكن من تمزيق اللحم.
من المنتظر أن يستضيف البرنامج 30 نجماً ونجمة، وهم شاروخان، ريهام سعيد، عبد العزيز مخيون، نسرين أمين، محمد الحلو، وائل كفوري، ناهد السباعي، نيللي كريم، أحمد ماهر، مي عمر، علا رامي، فايز السعيد، فاتن شداد، حمدي الميرغني، محمود حميدة، أحمد فتحي، ظافر العابدين، محمود الليثي، أحمد فهمي، سهير زكي، إيناس الدغيدي، رانيا يوسف، عصام الحضري.

بالنسبة للرمال المتحركة فقد تم صنعها خصيصاً من أتربة دقيقة، بالاعتماد على شركة الخدع والمؤثرات البصرية Artem، وهي من أكبر الشركات تنفذ عدداً من الفقرات التي تحتوي على مواد special effects كجزء الخدع والمؤثرات البصرية في الإعلانات والبرامج والسينما.
ويوجد تحت الرمال، مجموعة من المحترفين دورهم زيادة الحبكة الخاصة بالمقلب، كما أن وجودهم تحت السيارة التي تغرق في الرمال يزيد معدلات الأمان الخاصة بضيوف حلقات البرنامج.

وأخيراً بالنسبة لمكان التصوير، فقد تم في منطقة صحراء الربع الخالي، بأبو ظبي، وهي ثاني أكبر صحراء في العالم.

.