في ذمة الله: البيشي يلفظ أنفاسه الأخيرة أمام المستشفى بجازان

الخليج فايف…البيشي يلفظ أنفاسه الأخيرة أمام المستشفى بجازان، فرجة أم قعيدة تتحول إلى حزن لا يمكن أن يوصف، وخاصة بعد أن تتلقى خبر وفاة ابنها وفلذة كبدها، فبعد أن كانت تتنظر مجيء ابنها قادماُ إليها سيراً على أقدامه بعد نجاته من حادث مروري كاد أن يودي بحياته، وبعد تلاقي العلاج وتماثله بالشفاء تتنظره ليأتي إليها، ولكنه يأتي إليها وهو جثة بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة في أحدى مواقف السيارات بجازان.

البيشي يلفظ أنفاسه الأخيرة أمام المستشفى بجازان

أحمد البيشي تعرض لحادث مروري دخل على أثر أحدى المستشفيات في جازان، وذلك بعد أن تتسبب الحادث في كسر قدمه وكدمات في صدره، وقضى في المستشفى 4 أيام، وقد قرر الطاقم الطبي خروجه من المستشفى بعد أن استقرت حالته، وتماثل للشفاء، وفي أثناء تواجد البيشي في موقف السيارات وعند صعوده للسيارة لفظ “البيشي” أنفاسه الأخيرة وتوفى في الحال، ليتحول فرحة خروجه إلى حزن خيم على كل مرافقيه وأسرته، وخاصة والدته القعيدة التي كانت تتنظر رجوعه إليها.

ونقلا عن مصدر مطلع، فقد صرح أحد مرافقي البيشي، ويدعى “عبد الله علولي الحازمي”، بأن  فرحة أحمد بلقاء أمه القعيدة لا توصف بعد علمه بخروجه من المستشفى، حيث إنها كانت لا تستطيع زيارته وتنتظر قدومه، ليأتيها الخبر المفجع بعد دقائق، بوفاة ابنها الوحيد والتي كانت تنتظر فرحة زواجه بعد حصوله على الوظيفة قبل الحادثة بفترة قصيرة”.

وأوضح الحازمي أن البيشي هو الابن الوحيد لأمه، التي كانت تنتظر فرحة زواجه بعد حصوله على الوظيفة قبل الحادثة بفترة قصيرة.

اللهم أرحم أمواتنا وأموات المسلمين جميعاً.

IMG_7309

IMG_7290