السيسي يوجه خطاب هام إلى الشيخ خليفة

الخليج فايف – أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الأحد ، على تقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي العميق للموقف الإماراتي الداعم لها خلال زيارته إلى أبوظبي و التقى بالشيخ محمد بن زايد نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، و وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد .

 

و أفاد بيان لوزارة الخارجية المصرية بأن شكري نقل لشيخ محمد بن زايد رسالة شفهية من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى رئيس الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ، وقال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد ، أن وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال لقائه  مع الشيخ محمد بن زايد أشاد بالمواقف المشرفة التي تتخذها الإمارات لدعم مصر ومساندة شعبها وذلك تحت القيادة الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد، وتقدير مصر قيادة وشعباً للعلاقات الوثيقة والعلاقات الخاصة التي تجمع بين القاهرة وأبو ظبي، والتطلع إلى توثيق علاقات التعاون والتنسيق مع الإمارات من خلال المرحلة المقبلة التي تزداد فيها عوامل عدم الاستقرار والتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي .

 

 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد أن “الشيخ محــمد بـن زايد أكد خلال اللقاء على العلاقات الثنائية الوثيقة والمتميزة التي تربط بين مصر وشقيقتها الإمارات وأشار في هذا إلى ما تحظى به مصر من احترام وتقدير ومكانة خصوصا لدى جموع الشعب الإماراتي وأكد على تضامن الإمارات الكامل مع مصر في مواجهة التحديات الراهنة، والتطلع إلى التنسيق وتعزيز التشاور وذلك بشأن التحديات المتفاقمة التي تواجه المنطقة العربية”.

 

خليفة بن زايد يصدر مرسوماً ملكياً…بيان هام وعاااااجل لجميع المواطنيين

الخليج فايف – أصدر خليفة بن زايد مرسومين يوجه فيهما بترقيات 4347 من منتسبي الداخلية وشرطة أبوظبي وإحالة 343 ضابطاً منهم للتقاعد .

وأصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله المرسوم الاتحادي رقم /8/ لسنة /2017م/ وذلك بترقية ضابطين اثنين من رتبة عميد إلى لواء وترقية 66 ضابطاً من رتبة عقيد إلى عميد، وترقية47 ضابطاً من رتبة مقدم إلى عقيد، و178 ضابطاً من رتبة رائد إلى مقدم.

 

وقد شمل المرسوم ترقية 139 ضابطا قبل صدور المرسوم بيوم واحد، ومن ثم تم إحالتهم الى التقاعد إعتبارا من تاريخ صدور المرسوم ، وتم إحالة 24 ضابطاً إلى التقاعد إعتباراً من صدور المرسوم، وترقية 3 ضباط ومن ثم إحالتهم إلى التقاعد بسبب الوفاة، وإحالة ضابط واحد إلى التقاعد بسبب الوفاة .

 

بينما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله المرسوم الأميري رقم / 1 / لسنة / 2017 / بترقية 11 ضابطاً من رتبة عقيد إلى عميد وترقية 16ضابطاً من رتبة مقدم إلى عقيد، و19 ضابطا من رتبة رائد إلى مقدم.

 

وشمل المرسوم ترقية 3 ضباط ومن ثم تم إحالتهم إلى التقاعد وبناء على توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة أصدرت وزارة الداخلية /4/ قرارات وزارية قاضية بترقية 3798 من ضباط وضباط الصف والأفراد والمدنيين من منتسبي وزارة الداخلية، وتم إحالة 172 إلىالتقاعد من الضباط وضباط الصف والأفراد من منتسبي الوزارة وقد شمل القرار الوزاري الأول رقم /768/ لسنة /2016م / ترقية 694 من ضباط وزارة الداخلية.

 

الرئيسان السيسي وخليفة.. امتداد للعلاقات الأزلية بين مصر والإمارات

الخليج فايف – الرئيسان السيسي وخليفة.. امتداد للعلاقات الأزلية بين مصر والإمارات حيث فى خلال موجة هادرة من العواصف والأنواء التى تضرب المحيط الإقليمى والعربى، تقف الشقيقتين جمهورية مصر العربية والامارات.

 

كحجر زاوية فى تماسك المساحة بوجه عام والعربية والإسلامية بوجه مخصص، إلى حاجز وصف القلة الارتباط بين البلدين وتشابكها، بأنها ارتباط أبدية لا تنفصم. بل ارتباط لم تطلع إلى البقاء هكذا، لكن أنها حصيلة تشييد متواصل فى أواصرها على مدى أجيال، تكللت حديثا بالعلاقة الراسخة والمتينة بين الرئيسين الرئيسان السيسي وخليفة بن زايد آل نهيان قائد الإمارات العربية المتحدة، اللذين قادا البلدين باقتدار، في ظل أسوأ أوضاع مر بها النطاق منذ عقود.

 

لم تنكر الإمارات العربية المتحدة فضل جمهورية مصر العربية عليها، ولذلك بادرت، فى كبوة جمهورية مصر العربية الاستثمارية أثناء السنين الثلاث السابقة، بمساندتها والشد من أزرها؛ حيث تحظى جمهورية مصر العربية بمكانة خصوصا لدى دولة الإمارات منذ قيام مؤسس جمهورية دولة الإمارات الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله، بإرساء دشن وقواعد تلك الصلات.

 

وعلى المنحى الآخر لم تنكر جمهورية مصر العربية فضل دولة الإمارات عليها؛ حيث تشيد طول الوقت بما قدمه أولاد زايد لأهل أرض الكنانة بجميع حب وتقييم. ولم تتغير صلة دولة الإمارات بمصر طوال العقود الفائتة، ولكنها فترة بوضع الشيء فى عهد القائد المعزول محمد مرسى، وهى مرحلة قد كانت تمثل “سحابة صيف” عابرة، فلم تلبث أن اختفت، لتعود الصلاة أشد الأمر الذي قد كانت عليه سابقاً. والإمارات قد كانت من أولى الدول التي دعمت جمهورية مصر العربية بعد ثورة الثلاثين من شهر يونيو، وتوج هذا التدعيم فى شهر مارس 2015، من أثناء مشاركتها ودول الخليج فى ضخ 12 مليار دولار إلى جمهورية مصر العربية فى اجتماع المساندة الدولى فى شرم الشيخ .

 

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يغادر الإمارات في ثاني “زيارة خاصة” منذ مرضه

الخليج فايف – غادر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية، البلاد هذا النهار وذلك في زيارة خارجية “خصوصا”، تعد الثانية من نوعها منذ الإشعار العلني عن إصابته بوعكة، في شهر يناير 2014.

وقالت وكالة أخر الأحداث في الإماراتية، إن “الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان” غادر البلاد في “زيارة خاصة” إلى خارج الدولة ، دون أن تذكر وجهتها أو هدفها، كما لم تبث صور لمغادرته، الذي لم يتضح علنا منذ 3 سنين.

ويتخلف عن الحضور الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عن أي نشاطات حكومية علنية، منذ أن تعرض لوعكة صحية حصيلة جلطة حلت به (وفق الإشعار العلني المعترف به رسميا) في 24 شهر يناير 2014.

وغادر رئيس الإمارات بلاده، في 4 شهر يونيو السابق، بـ”زيارة خصوصا” خارج الدولة (لم ينشر عن وجهتها) واصلت باتجاه ثلاثة أشهر، وقد كانت الأولى له منذ إشعار علني عن مرضه قبل ثلاثة سنوات.

ومن أهم المناصب التي شغلها سمو الشيخ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان :

1- شغل منصب ممثل شغل منصب ممثل حاكم أبو ظبي في المنطقة الشرقية.

2- عين وليا لعهد أبو ظبي كبرى الإمارات السبع.

3- ولى رئاسة دائرة الدفاع في أبو ظبي.

4- شغل منصب رئيس مجلس وزراء إمارة أبو ظبي

الشيخ خليفة بن زايد أكبر أنجال الراحل سمو الشيخ زايد آل نهيان وهو صاحب الطفرة التنموية الناجمة عن اكتشاف النفط حيث ترأس الشيخ خليفة المجلس الأعلى للبترول الذي يملك أكبر صلاحية في مجال النفط والبترول في الإمارات .

نتمنى جميعاً الشفاء العاجل لسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وحكامها وأن يعود إلى دولته وشعبه سالماً من كل سوء .

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يصدر قراراً هاماً والعقوبات تصل إلى 700 ألف درهم

الخليج فايف – عقوبات تبدأ من 10 آلاف وقد تصل إلى 700 ألف درهم والسجن المؤبد رئيس الدولة يصدر قانون تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة ، حيث أقر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظة الله) ، التشريع الاتحادي رقم 22 لسنة 2016 بخصوص ترتيب حيازة الحيوانات الخطرة، والذي يهدف إلى ترتيب امتلاك وحيازة تبادل وإكثار الحيوانات الخطرة، وحماية الإنسان والحيوانات الأخرى من أذى الحيوانات الخطرة وانتقال أمراضها ومسبباتها إليه وإلى الحيوانات الأخرى، وضمان حصول هذه الحيوانات على الدفاع الجيدة.

ويشتمل  التشريع الذي نشر في الرقم النهائي من الجريدة الحكومية، على جزاءات تتراوح ما بين 10 آلاف درهم وتصل إلى 700 ألف درهم والسجن المؤبد، إذ يعاقب التشريع بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنين ولا تزيد على سبع سنين جميع من استخدم حيواناً خطراً للاعتداء على الإنسان إذا أفضى الاعتداء إلى عاهة مستديمة، وسوف يكون الجزاء بالسجن المؤبد إذا أفضى الاعتداء إلى الوفاة.

كما نوه  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على أن تصبح الجزاء الحبس مدة لا تزيد على عام والغرامة التي لا تقل عن 10 آلاف درهم ولا تزيد عن 400 ألف درهم إذا لم تبلغ حصيلة الاعتداء إلى درجة الجسامة المذكورة في البندين السابقين، وفي حال اعتدى الحيوان الخطر على الغير دون غاية من حائزه وقت الاعتداء يعاقب جنائياً بعقوبة القتل الخطأ أو الإصابة الخطأ الواردة في تشريع الجزاءات حسب الظروف.

ونوه التشريع إلى أنه في كل الظروف يتم التحفظ على الحيوان المشار إليه في تلك المادة وللمحكمة القرار بمصادرته وفق حصيلة التحليل الطبي أثناء مرحلة التحفظ مع تحميل الحائز أو المنشأة لنفقات التحفظ.