طبيب مصري

صرخة استغاثة من زوجة طبيب مصري تم اختفائه بالسعودية فى ظروف غامضة

الخليج فايف…..صرحت اليوم هبه السعيد، زوجة الطبيب المصري “حسام محمد السيد الرفاعي” طبيب عظام بالمملكة العربية السعودية، وهو من مدينة المحلة الكبرى  التابعة لمحافظة الغربية، بجمهورية مصر العربية، بأن زوجها مختفياً منذ 1-8 الماضي، كما أن أخباره انقطعت تماماُ في ظروف غامضة.

اختفاء طبيب مصري بالسعودية فى ظروف غامضة

وأشارت هبه، بأن زوجها قد تم إلقاء القبض عليه في مطار الدمام من قبل سلطات المملكة العربية السعودية،أثناء عودته من إجازته السنوية،  وتم احتجاز زوجها دون معرفة أسباب القبض عليه، على الرغم من عدم وجود أي من الأحكام عليه، أو حتى كونه مطلوباً في قضايا.

ونقلا عن مصدر قريب من الزوجة ، نشر ما روته زوجة الطبيب المصري المختفي ، تستغيث بالمسؤولين للتدخل لمعرفة مكان زوجها:

قالت هبه:
إن زوجي يتمتع بسمعه طيبه يشهد لها الجميع وسافر للمملكة للسعودية للعمل فيها منذ ١٠ سنوات وكنت برفقته ومعانا أبناءنا ال ٣ ، في بداية الأمر كان زوجي يعمل بمستوصف الأحمدي بالدمام واستمر فيه ٣ سنوات حتى أنهى الكفيل عقده على أن ينقل عقده لكفيل اخر في مدة أسبوع، عندها توسط زملائه بالبحث عن فرصة اخرى بعقد اخر للعمل حتى عمل في مستشفى بالقطيف واستمر يعمل فيها ٤ شهور، ثم حجز طائرة للعودة بتاريخ ١\٨ الماضي لقضاء أجازته السنوية فى مصر وكان موعد رجوعها الساعة ١١ صباحا.

واستكملت الزوجة حديثها قائلة : عندها ذهبت إلى مطار برج العرب فى الموعد المحدد لاستقباله وانتظرت طويلا حتى مر الوقت بساعات وساعات واتصلت به على الهاتف ظل يرن دون إجابة حتى اغلق فاتصلت بزميل له اكد انه لم يدخل الجوازات السعودية وظل قلبي ينفطر من خوفي عليه حتى فوجئت فى تاريخ ٣\٨ باتصال منه يخبرني انه محتجز من الأمن السعودي لعمل تحريات عنه لكن لم يعرف أسباب ذلك ومن يومها انقطع الاتصال به تماما
وأضافت؛ بعدها بأسبوع ذهبت لوزارة الهجرة ، وزارة الخارجية ، نقابة الأطباء ورويت لهم ما حدث حتى يتخذوا الإجراءات اللازمة لمعرفة أسباب احتجازه وقد أكدت لي وزارتي الخارجية والهجرة انه محتجز بسبب عمل تحريات عنه ولا يعلموا موعد انتهائها وعودته
وأنا  الآن متخوفة من سفري السعودية لتوكيل محامي لمتابعه الأمر خاصة أن موعد الدراسة لأبنائى بالمدارس هناك قارب على البدء”

ومن جانبها خاطبت زوجة الطبيب المصري، النقابة العامة للأطباء، بالإضافة إلى مخاطبة وزير الخارجية المصري سامح شكري، والسفير خالد رزق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية و، كما خاطبت في شكوها كل من السفير أحمد بن عبد العزيز القطان سفير السعودية بجمهورية مصر العربية، وذلك  لمعرفة أسباب القبض على زوجها الطبيب حسام محمد السيد الرفاعي ، كما طالبت مساعدة أسرته في الاطمئنان عليه و سرعة الإفراج عنه عند التأكد من عدم وجود أي اتهام موجه إليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *