المخابرات السعودية تضرب بيد من حديد وتفاجئ الجميع بهذا الموقف..!!

المخابرات السعودية تضرب بيد من حديد وتفاجئ الجميع بهذا الموقف..!!

الخليج فايف….صرحت مصادر سياسية عن أن المخابرات السعودية فرضت الإقامة الجبرية على كل من قيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح، المتواجدين في العاصمة “الرياض”.

 

المخابرات السعودية تضرب بيد من حديد وتضع قيادات حزب الإصلاح اليمني تحت قادة حزب التجمع اليمني للإصلاح

ونقلاً عن مصدر مطلع، أكد أن الرياض قيدت حركة جميع قادة حزب التجمع اليمني للإصلاح والمحسوبين عليه من فئة السياسيين والعسكريين،  مؤكداً بأن تحركاتهم أصحبت مرصودة وتحت رقابة المخابرات السعودية.

وأضاف المصدر، بأنه حتى المسؤولين في الحكومة من المحسوبين على الحزب أصبحت تحركاتهم مرصودة ولا يمكنهم التحرك إلا بعد موافقة من المخابرات.

 

والجدير بالذكر، أن حزب الإصلاح يعتبر من أوائل الأحزاب التي أعلنت تأييدها لعمليات التحالف العربي الذي تقوده المملكة السعودية في اليمن منذ عامين ماضيين تحديداً يوم 26 مارس 2015م.
هذا وقد خضعت كافة قيادات الحزب تحت الإقامة الجبرية والمراقبة، وعلى الرغم من أن تلك الموقف وضع أعضاء الحزب في مرمى الاعتقالات والاغتيالات والتعذيب في سجون الحوثيين ، بالإضافة إلى استهداف ميلشيات الحوثي لمئات من قياداته ومناصريه، وصحافييه، وناشطيه، فضلاً عن تصفية البعض منهم بسبب تأييد الحزب لـ”عاصفة الحزم”، وكل هذا لم يشفع له لدى التحالف العربي بقيادة السعودية حسبما يقول مراقبون.

يضاف إلى ذلك عدم وجود أي تعامل مباشر من قبل السعودية مع الحزب، وفق تأكيدات مصادر سياسية يمنية متواجدة في الرياض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *