المملكة

بعد القلق العالمي من هجمات الإرهاب الغاشمة … المملكة فوق صفيح ساخن وحذر شديد .. التفاصيل

الخليج فايف..شهدت بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف شرقي المملكة هذه الأيام أحداث دامية، وذلك وسط تقارير عن ترك المئات من سكان وارتفاع ضحايا الاشتباكات الدائرة ما بين الأمن السعودي ومسلحين.

حيث قام مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في المملكة ببث عدد من الفيديوهات المتعلقة بأزمة البلده، موجهين اتهامات للمسلحين باستهداف رجال الأمن، ومن أبرز هذه الفيديوهات المؤثرة فيديو لضابط يبكي بعد مقتل زميله في هجوم من قبل مسلحين في العوامية.

ومن ناحية أخرى قام التليفزيون السعودي بعرض عدد من التقارير المؤثرة بشأن أحداث العوامية، بجانب تقارير عن تسليم المواطنين بحي المسورة مفاتيح لشقق جديدة وهذا بعد عمليات إعادة إعمار الحي، ويأتي هذا بعد أن وجهت وسائل إعلام ومنظمات حقوقية اتهام للسلطات السعودية بانتهاك حقوق الإنسان عند قيامها بعمليات التطهير في العوامية وخاصة بحي المسورة الذي تحول لمعقل للإرهابيين المسلحين.

والجدير بالذكر، أن منطقة العوامية وخاصة حي المسورة شهد العديد من العمليات الإرهابية وكان أخر تلك الهجمات الإرهابية منذ ما يقرب من يومين ، حيث تم استهداف دورية أمنية وأسفر تلك الحادث الغاشم عن استشهاد  العريف حسن مرزوق السبيعي من قوات الأمن الخاصة.

كما كشفت مصادر  أمنية مطلعة بأن الجهات المعنية بالمملكة العربية السعودية، تواصل جهودها لإخراج أهالي العوامية وتوصيلهم إلى المساكن البديلة، وذلك عقب إتمام التنسيق مع اللجان التي تتكون من الأهالي لكي يتم تأمين خروج السكان من خلال المنافذ التي تم بالفعل تأمينها من جانب الجهات الأمنية والخاصة لكل حي لتتمكن كل عائلة من الخروج ومغادرة المنطقة “العوامية” بكل سلام، وذلك بعد توافر تكثف أمني من رجال الأمن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *