بشرى سارة تزفها قطر للمقيمين على أراضيها

بشرى سارة تزفها قطر للمقيمين على أراضيها

الخليج فايف…بشرى سارة تزفها قطر للمقيمين على أراضيها، أعلن اليوم الدكتور ـــ خالد بن جبر آل ثاني ـــ رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، أن الدولة القطرية مستمرة في عملها الخيري والإنساني لمرضى السرطان وذلك من خلال الجمعية القطرية للسرطان.

بشرى سارة تزفها قطر للمقيمين على أراضيها

ومن جانبه، أفاد بن جبر،  بأن الجمعية مستمرة في الوقوف بجانب المرضى والمحتاجين، وذلك من خلال تغطية كافة تكاليف علاج المقيمين  من المصابين بمرض السرطان من جميع الجنسيات، ومن غير وجود أي تفرقة سواء في مستشفى حمد أو في أبحاث السرطان، أو المركز الوطني.
كما أضاف رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، أنه وفقاً لما تتبعه الجمعية من سياسة، فسوف يتم تزويدها بكافة الأوراق والمستندات المتعارف عليها، وهو الأمر  الذي يتعارض تماما مع ما تتبناه دول الحصار من قرارات جائرة ، والتي تفيد بمنع بعض المواطنين القطريين من تلقي العلاج في دولهم إثر هذه الأزمة.
وأكد بن جبر، على أن تلك المواقف التي تعكس وتوضح الوجه الحقيقي والخفي لهذه الدول بعيداً عن كل أوجه الإنسانية.
واستكمل بن جبر حديثه، مؤكداً على أن الأزمة الخليجية، لم تؤثر على عمل الجمعية المعنية، أوفي تحملها الأعباء المادية للمقيمين المصابين بالسرطان، غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج الباهظة .

وأكد إلى أنه لا يوجد مريض واحد على قائمة الانتظار ، وهو الأمر الذي يعد إنجازا ‏للجمعية التي تضع علاج المرضى على رأس أولوياتها،  وإن تخطى ذلك ‏السقف المادي التي وضعته لغرض العلاج.
 قائلاً: “الحمد لله لا يوجد مريض واحد على قائمة انتظار الدعم، وبمجرد تزويد الجمعية بالأوراق والمستندات المطلوبة يتم تغطية تكاليف العلاج على الفور، وخلال بضع ساعات يتم الموافقة تغطية تكاليف العلاج.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *