الشورى

تفاصيل جديدة حول قيادة المرأة السعودية للسيارة..وشهر مايو القادم قد يحمل البشرى

الخليج فايف.. في تفاصيل جديدة حول قيادة المرأة السعودية للسيارة، نقلت جريدة عكاظ عن مصادر، أن عدداً من أعضاء مجلس الشورى ينون التقدم بتوصية إلى المجلس خلال مناقشة التقرير السنوي لوزارة الداخلية بجلسة 9 مايو (أيار) المقبل، وسيطالبون فيها من وزارة الداخلية تمكين المرأة من قيادة السيارة.

 

ووفقاً للمصادر، فإن اعتزام هؤلاء الأعضاء على تقديم التوصية يأتي بعد فشل اللجنة الأمنية في الشورى بالتوصل لصيغة توافقية بخصوص مقترح السماح للمرأة بقيادة السيارة، وبعد رفض الهيئة العامة في المجلس الموافقة عليه.

وكان مجلس الشورى نفى في نهاية مارس (آذار) الماضي، عبر تغريدة له نشرها في حسابه الرسمي على “تويتر” صحة ما تم تداوله بخصوص إقرار المجلس لنظام يسمح بقيادة المرأة للسيارة.

الجدير ذكره، أن موقع الـ “بي بي سي” نقل تصريحاً في وقت سابق نسب للأمير طلال، توقع فيه السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة بدءاً من الشهر أبريل (نيسان) الحالي، وجاءت تصريحاته خلال مشاركته في اجتماع المجلس العربي للطفولة والتنمية في القاهرة، ولكن شيئاً من هذه التوقعات لم يحدث.
وبالتزامن مع هذا التصريح تم نشر خبر حول انجاز “مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني” دراسة سرية طلبتها جهة حكومية لم يتم ذكرها، ورصدت الدراسة يومها رأي الشارع السعودي حول موضوع قيادة المرأة، من دون أن يتم الكشف عن نتائجها.
ويرجع تاريخ المطالبة بقيادة المرأة السعودية للعام 1990 بعدما قامت 47 سيدة باستقالة 17 سيارة، وطالبن يومها بالسماح لهن بالقيادة، لكن تجمعهن انتهى بتصدي وزارة الداخلية لهن وإصدارها بياناً ينص على معاقبة كل من يقوم بالدعوة لمثل هذه الأمور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *