التخطي إلى المحتوى
سر انقطاع اللقاءات بين الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان
سر انقطاع اللقاءات بين الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان
الخليج فايف…. سر انقطاع اللقاءات بين الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان، صرحت مصادر أمنية مؤكدة، عن موقف السعودية من القرارات التي قام بإتخاذها الرئيس اليمني ـــ عبدربه منصور  ـــ والتي كان لها أثر سلبي في تجديد الخلافات بينه وبين الإمارات من ناحية، وبين الإمارات والسعودية من جهة أخرى في القضية اليمنية.
هذا وقد نشرت صحيفة ـــ رأي اليوم ـــ بأن الرئيس اليمني ــ عبد ربه هادي ـــ لا يخفي غضبه من ناحية الإمارات ، وذلك بسبب المعاملة السيئة والمهينة التي واجهها في أثناء زيارته بأبوظبي ، لحل الأزمة التي نشأت عقب تمرد قائد أمن مطار عدن وعدم السماح لطائرته بالهبوط قبل شهرين .

كما لم يتم استقبال ـــ الرئيس هادي ـــ في مطار أبو ظبي بشكل رسمي كما متبع بين رؤساء وحكام الدول، فكان في انتظاره مدير المباحث الإماراتي، كما أنه لم يتقابل مع الشيخ محمد بن زايد ولي العهد إلا في أحد ممرات المجلس الرئاسي، وتحدث إليه بطريقة قاسية، وتوجه بعدها الى المطار عائدًا إلى الرياض.

وقد أضافت المصادر اليمنية، أن بإمكان السلطات السعودية أن تتدخل لإيقاف هذه الإقالات ، ولكنها أرادت النأي بنفسها ، وعدم التدخل.

سر انقطاع اللقاءات بين الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان

ولوحظ أن اللقاءات الرسمية التي تجمع بين كل من، الشيخ محمد بن زايد، والأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، وهو المسؤول عن الملف اليمني، أصبحت محدودة، وتكاد تكون شبه معدومة في تلك الفترة الحالية.
ومن جهة أخرى، فقد أكدت مصادر دبلوماسية يمنية، على أن الإمارات قد رفعت حالة الإقامة الجبرية التي كانت مفروضة علي أحمد علي عبد الله صالح -نجل الرئيس اليمني المخلوع- وبات يستطيع الحركة داخل مدينة أبو ظبي بحرية، ولكن تحت حراسة أمنية مشددة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *