جامعة

جامعة الفيصل تقسم الشارع السعودي… لماذا أحدث حفل التخرج كل هذا الجدل؟

الخليج فايف.. أثار ظهور فتيات خريجات في حفل مختلط دون نقاب، موجة جدل واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص حفل التخريج الجماعي الذي قامت جامعة الفيصل بتنظيمه في الرياض.

ونظمت الجامعة الحفل في قاعة كبيرة بمقرها، وخصصته للدفعة السادسة من طلاب وطالبات الجامعة، وبلغ عددهم 408 خريجات وخريجين من جميع التخصصات والدرجات العلمية، وتم جمعهم في قاعة واحدة، وقد تسببت الصور ومقاطع الفيديو المأخوذة من الحفل، بجدل بين السعوديين الذين انقسموا بين من رأى أن الحفل حدث اعتيادي وهو مطبق في كثير من الدول العربية والإسلامية، وبين من رأه مخالفًا للشريعة المطبقة في المملكة، بحسب ما نقل موقع إرم نيوز الإلكتروني.

وجذب الوسم “#جامعة_الفيصل_تفرض_التبرج” على موقع تويتر، تفاعل آلاف المغردين السعوديين وكرروا الانتقادات والاتهامات الدائمة التي تواجه كل حفل أو فعالية مختلطة تشهدها المملكة العربية السعودية.

وقال الدكتور خالد الخشلان أستاذ الفقه بكلية الشريعة في الرياض: “ليست هذه بنت السعودية التي تعتز بحجابها وتفتخر بمبادئ إسلامها #جامعة_الفيصل_تفرض_التبرج”، وكتب مغرد آخر أن الفتيات ظهرن كعارضات أزياء بين الرجال، ووصف المشهد بأنه مخزٍ ويندى له جبين الأحرار من أبناء المملكة، وتساؤل كيف يقبل المسؤولون وأولياء الأمور بهذا الشيء.

في حين علق مغرد ثالث ساخراً من هؤلاء المنتقدين قائلاً: “للتنويه المقصود بالتبرج بحسب المفهوم السعودي التقليدي ..هو لبس الحجاب مثل بقية العالم الإسلامي و كشف الوجه”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *