التخطي إلى المحتوى
بعدما تخلت عنها الهند… أسمن إمرأة في العالم ستأخذ وجهة جديدة .. التفاصيل
أسمن

الخليج فايف.. بعدما أثارت قصتها ضجة حول العالم وبات وضعها مهدد، صرحت الخارجية المصرية، أمس الخميس، أن مواطنتها إيمان عبدالعاطي، الشهيرة بلقب أسمن إمرأة في العالم، ستغادر الهند وتنتقل إلى أبوظبي لاستكمال العلاج هناك.

وقدمت الوزارة هذه المعلومات، تعقيباً على ما تداولته وسائل الإعلام بخصوص تدهور الحالة الصحية لإيمان، والتي كانت تخضع للعلاج بمستشفى Saifee بمدينة مومباي بالهند.

وتابعت الخارجية، أنها تابعت باهتمام حالة المواطنة منذ الاتصالات الأولى بين شقيقتها والطبيب المعالج (مفضل لاكداوالا) لتوفير الرعاية العلاجية لها، وأضافت أن القنصلية المصرية في مومباي علمت بقيام فريق كبير من الأطباء بزيارة عبدالعاطي، تمهيداً لنقلها إلى أبوظبي لتستكمال العلاج هناك، دون أن تقدم تفاصيل جديدة عن موعد انتقالها للإمارات.

ونوهت وزارة الخارجية، أن القنصلية المصرية في مومباي تلقت في 15 و17 أبريل/نيسان الجاري خطابين من المدير التنفيذي للمستشفى، والذي أكد أن هدف تواجد إيمان بالمستشفى كان علاج السمنة واكتشاف السبب الجيني للسمنة المفرطة التي تعاني منها، وأن هذا ما تم الاتفاق عليه مع المواطنة وأسرتها وقد تحقق بالفعل، وأوضحت المستشفى، أن المريضة تحتاج لرعاية بمراكز متخصصة بالمخ والأعصاب والتأهيل الطبيعي؛ لأنها تعاني من آثار جلطة تعرضت لها منذ 3 سنوات وتسببت في فقدانها للحركة في الجانب الأيمن، ومعاناتها من بعض الأمراض الأخرى، وإن كانت تحت السيطرة.

وتابعت الخارجية بأن قنصليتها زارت المستشفى والتقت مع المدير التنفيذي والطبيب المعالج وأيضاً الفريق الطبي المختص بحالة إيمان، حيث أوضحوا أن المشفى نجحت بإجراء أشعة الرنين المغناطيسي على المريضة، وقد تبين عدم وجود أي جلطات جديدة أصيبت بها، وأن تعاني من آثار الإصابة بالجلطة القديمة فقط.

يذكر أن شيماء عبدالعاطي، وهي شقيقة “إيمان”، اتهمت، يوم الثلاثاء الماضي، الطبيب مفضل لاكداوالا، وهو طبيب إيمان، بـ”الدعاية الزائفة”، وهو ما نفاه الأخير بتصريحاته مؤكداً أنها “ادعاءات”، وتحدث لموقع Oneindia News قائلاً إنه ينكر اتهامات شيماء وأن حالة إيمان جيدة جداً، التي خسرت 200 كيلوغرام خلال شهرين بعدما كان المتوقع أن تخسرهم خلال ستة أشهر.

وتعاني الشابة إيمان من سِمنة مفرطة أوصلت وزنها لـ 500 كغم، حتى وصفتت بأنها أسمن أمرأة في العالم، وقد بدأت في فبراير/شباط الماضي رحلة علاجها من هذا المرض، متوجّهة من مقر سكنها في محافظة الإسكندرية (شمالي مصر) إلى الهند لإجراء جراحة عاجلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *