التخطي إلى المحتوى
ولي العهد يطلق تحذيرات شديدة اللهجة من القيام بهذا الأمر وإلا …… !!

الخليج فايف..أوضح سمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بأن التحدي الأكبر لأي دولة في عالمنا المعاصر هو قدرتها على المحافظة على وحداتها الوطنية وتجنبها لأي مؤثرات أو تهديدات داخلية أو خارجية.

وأكد سموه بأن الوحدة الوطنية يعلو فيها ولاءات الوطن على الولاءات الشخصية أو العقية أو المذهبية، كما يدرك كل فرد في ظلها واجباته نحو وطنه وأمته ويبذل أقصى في ما وسعه لتحقيق أمن واستقرار مجتمعه، وجاء ذلك أثناء كلمة ألقاها الأمير محمد بن نايف اليوم الخميس أثناء رئاسته للاجتماع المشترك لوزراء الداخلية والخارجية والدفاع في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في منطقة الرياض.

وقد نقل سمو ولي العهد إلى الوزراء تحيات الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين وتطلعه بأن يعزز هذا الاجتماع من مسيرة التعاون والتكامل الأمني والعسكري والسياسي بين دول المجلس بجانب تعميق الصلات والتضامن بين شعوبها، وكل هذا في إطار ما يجمع بيننا من ثوابت عقدية وروابط أخوية ومصير واحد وتايخ مشترك.

 ومن جانبه أعرب الأمير محمد بن نايف عن مدى اعتزاز وافتخار دول الخليج بما حققته من إنجازات مشرفة وذلك أثناء مسيرة مجلس التعاون على الرغم من ما واجهه من تحديات سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية وهذا يعتبر غاية في الخطوة والاستهداف.

وتابع ولي العهد بأن المجلس تمكن بفضل الله وتوفيقه ثم بحكمة قادة دول المجلس وتعاون مواطنيه ووعيهم وقوة أجهزته الأمنية ودفاعاته العسكرية من المحافظة على ما تتمتع به دول المجلس وشعوبها من أمن واستقرار وازدهار وتطور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *