التخطي إلى المحتوى
بالفيديو.. مركز حكومي سعودي مسؤول عن رعاية الفتيات يجبرهن على “التعري”
مركز حكومي سعودي مسؤول عن رعاية الفتيات يجبرهن على "التعري"

الخليج فايف..أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، أنها فتحت تحقيقًا موسعًا في واقعة إجبار فتيات على التعري في مركز حكومي مسؤول عن رعاية الفتيات اللاتي يقضين أحكامًا بالسجن أو ليس لديهن مأوى.وذلك بعد يوم واحد فقط  من فضح أمر تلك المركز من خلال برنامج يلا هلا.

مركز حكومي سعودي مسؤول عن رعاية الفتيات يجبرهن على “التعري”

هذا ومن جانبها، قامت وزارة العمل بنشر توضيح لها على صفحتها الرسمية، على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” معلنة أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قد شكلت على الفور وبعد وصول خبر تلك الواقعة لجنة من المختصين ، وبالفعل باشرت اللجنة المعنية عملها ، مؤكدة أنها لن تسمح بحدوث أي تجاوزات “

كما أفادت ” هيئة حقوق الإنسان” في السعودية، أنها قد تولت التحقيق في واقعة تجاوز مؤسسة رعاية الفتيات بالرياض، وذلك تمهيداً لاتخاذ الإجراءات النظامية في الحادثة

وقد أكدت موظفة كانت تعمل في دار رعاية الفتيات ، إدارة الدار تجبر الفتيات النزيلات في الدار على التعري تمامًا بهدف تفتيشهن، وأكدت أيضاً نزيلة سابقة بالدار على صحة الكلام.

وقد أدت تلك الحادثة إلى إثارة مشاعر الغضب لدي الشارع السعودي، وحدثت حالة استنفار كبرى بين رواد ومدونين مواقع التواصل الاجتماعي السعوديين ، مطالبين بكشف جميع المسؤولين الذين يجبرون الفتيات على التعري، وضرورة محاسبتهم وتوقيع العقوبات في حقهم.

وقالت نورة ، وهي الأخصائية الاجتماعية والموظفة السابقة في دار الرعاية بالرياض،  خلال برنامج يلا هلا ، إن لديها اعترافات مكتوبة بخط يد الفتيات حول إجبار الإدارة لهن على التعري الكامل. ‏

موضحة بأن الإدارة تجبر الفتيات على خلع ملابسهن كاملة، والوقوف عرايا تمامًا للتفتيش، والمراقبات يلزمن من قبل الإدارة على القيام بهذه الممارسات ضد النزيلات، ولا خيار لهن في ذلك، مضيفةً “حوربت من الإدارة بسبب عدم  موافقتي  عن الكثير من الممارسات، وانتهى الأمر بإخراجي من الدار”.

كما أكدت “‏منيرة”، وهي نزيلة سابقة بدار رعاية الفتيات بالرياض، أن الإدارة تطلب من النزيلات خلع كل ملابسهن فور وصولهن للدار، ويقولون لهن “هذه قوانين”، كما يتم حبس الفتيات فور وصولهن للدار من 5 إلى 15 يومًا في حبس انفرادي تحت مسمى “حجر صحي”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *