التخطي إلى المحتوى
الجوازات تصدر هذا البيان الهام وتدعو للتقييد بالتعليمات وإلا سيكون العقاب عسير

الخليج فايف.. المهلة المحددة لاستفادة الوافدين المخالفين من الإعفاءات ومغادرة البلاد دخلت شهرها الثاني، وذلك في ظل حركة سفر بطيئة شهدها النصف الأول من شهر رجب، وتحسن شهده النصف الثاني، هذا ما ذكرت به مديرية الجوازات العامة .

ونقلت جريدة الرياض، أن بعض السفارات والقنصليات في الرياض وجدة عاشت حركة كبيرة من قبل المخالفين الراغبين بالمغادرة، والساعين للحصول على وثائق سفر، وتوقعت الجريدة أن يتضاعف عدد مراجعي إدارات الوافدين، والمسافرين عبر طريق المنافذ الدولي ضمن المهلة المتبقية، والتي ذكرت فيها الجوازات من خلال بيان لها صباح اليوم.

ودعت المديرية العامة للجوازات اليوم الخميس كل الوافدين المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود المتواجدين في المملكة لسرعة الاستفادة من الأمر الملكي ومسامحتهم من الآثار المترتبة على بصمة (مرحل)، وأيضاً الرسوم والغرامات التي تترتب عادة على المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، وذلك في حال مغادرة المملكة من تلقاء أنفسهم وعلى نفقتهم الخاصة وخلال المهلة المحددة والتي بقي منها (60) يوماً.

وأوضحت الجوازات في بيانها أن مهلة الاستفادة من الإعفاءات بالنسبة للوافدين المخالفين والذين ينون مغادرة البلاد من تلقاء أنفسهم وعلى نفقتهم الخاص هي (90) يوماً، بدأت بتاريخ 1438/7/1هـ ، وحثت المديرية جميع المخالفين لمراجعة مواقع استقبال المخالفين المنتشرة في إدارات وشعب الجوازات في كافة مناطق ومحافظات المملكة، إذ تم تخصيص حوالي (75) مقراً منتشرة في كل المناطق، فضلاً عن وجود منافذ دولية لاستقبال المخالفين ولإنهاء إجراءات سفرهم بكل سرعة ودقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *