نورة

نورة الغامدي صاحبة ماجستير النانو والعاملة ببيع الشاروما.. تستضيفها دبي لهذا الأمر

الخليج فايف.. بعدما انتشرت قصتها في الفترة الماضية كمثال على عدم توفير فرص عمل للمبتعثين، عاد اسم نورة الغامدي للظهور من جديد في الأخبار ولكن هذه المرة كضيفة استضافتها مديرية الدفاع المدني في دبي، كمتحدثة في ملتقى الإمارات السابع لتكنولوجيا السلامة من الحريق.

 

وأوضحت الشابة السعودية، وهي حاصلة على درجة الماجستير في تقنية النانو؛ ولكنها تعمل في مجال الشاورما على كونيش الدمام، أن الملتقى كان ثرياً جداً، وأن مشاركتها تركزت خلال الملتقى حول أهمية تقنية النانو، وتمنّت أن تجد هذه التقنية صداً كبيراً في دول الخليج، خاصة أن هذه التقنية بحسب رأيها يمكن أن تغير العالم.
وعلى حسابها في “إنستجرام”، ذكرت مديرية الدفاع المدني في دبي، أن استضافتهم لنورة الغامدي في الملتقى، هدفها نقل خبرتها للمختصين بمجال الإطفاء، في ظل حرص دول الخليج العربي على تعزيز هذه التكنولوجيا.
وعادت نورة الغامدي من الابتعاث بعد حصولها على ماجستير في تقنية “النانو”، التي يمكن توظيفها بعلاج مرضى السرطان، وهو المرض الذي تسبب في وفاة والدتها، ولكن بعد عودتها فشلت في الحصول على أي وظيفة في القطاعين العام والخاص، لهذا انتهى بها الحال على رصيف كورنيش الدمام للعمل ببيع “الشاورما”.

 

ورغم حزنها لعدم وجود فرصة عمل لكنها لا تخجل من عملها الحالي باعتبار أنه حلال بغض النظر عي طبيعته، خاصة وأنها تقدمت للعمل في مراكز النانو السعودية لكن الرفض كان حليفها في المركزين لعدم توفر شواغر، في حين رفضها مركز آخر لأن العمل فيها يقتصر على الرجال فقط، الأمر نفسه انطبق على الجامعات إذ لم تتمكن من العمل لعدم وجود وظائف شاغرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *