التخطي إلى المحتوى
لكل الموجودين في ماليزيا أو المسافرين إليها… سفارة المملكة تصدر تنبيهات صارمة اطلعوا عليها
ماليزيا

الخليج فايف.. وجهت سفارة المملكة في ماليزيا ، اليوم الثلاثاء، ثلاثة تنبيهات مهمة للمواطنين المتواجدين هناك أو الذين ينون زيارتها، وتتعلق التبيهات بالدبابات البحرية، وبقوانين الدراسة، وآخر مرتبط بأحد مكاتب السياحة.

 

 

وذكرت السفارة في منشور لها بثته على صفحتها بموقع تويتر، أن سفارة خادم الحرمين الشريفين في كوالالمبور تود التنويه لكافة المواطنين المتواجدين في ماليزيا أو القادمين إليها بغرض السياحة أو غيرها من الأغراض، بأخذ الحيطة والحذر أثناء تعاملهم مع أصحاب الدبابات البحرية بسبب وجود مشاكل وملاحظات كثيرة سجلت عليهم.

 

 

كما أوضحت السفارة في منشور آخر لها، أن ماليزيا لا تسمح لمن دخل أراضيها بتأشيرة سياحية بالدراسة، لأن من يقوم بذلك يعد مخالفًا لنظام الإقامة، ويخضع لمعاقبة القانون بالغرامة والترحيل، ولفتت السفارة إلى أنه ينبغي على من يرغب بالدراسة في ماليزيا الحصول على تأشيرة دراسية خاصة بذلك، يخصل عليها من السفارة الماليزية في المملكة.

 

 

وفي سياق آخر، حذّرت السفارة من التعامل مع إحدى شركات السياحة، وطالبت في تبيهها الثالث، من جميع المواطنين المتواجدين في ماليزيا أو القادمين لها عدم التعامل مع مكتب سمه (فريد شوقي للسياحة في كوالالمبور)، إذ لا تزال ترد إلى السفارة شكاوي والملاحظات على هذا المكتب.

 

وانتشر العام الماضي خبر يتحدث عن تكرار حالات تعرض السياح السعوديين في ماليزيا، وأورد مثال عن حوادث وقعت في جزيرة “لنكاوي” الماليزية إذ تعرض هؤلاء السياح لعمليات نصب ممنهجة، اشترك فيها عدة أطراف من سائقي التاكسي وأصحاب القوارب، وأيضاً عناصر في الشرطة استنزفوا أموال السعوديين، من خلال اصطحابهم برحلات بحرية أسعارها أضعاف الأسعار الرسمية المعتمدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *