سرقة

سرقة القرن…. تعرفوا على عملية نفذها أكثر من خمسين مسلح …القصة كامة

الخليج فايف.. نقلت وكالة فرانس برس أن عشرات المسلحين اقتحموا شركة نقل أموال أموال في جنوب شرق الباراغواي وسرقوا ملايين الدولارات من خزنتها، ووصف ما مسؤولون هذه العملية بأنها ” سرقة القرن”.

 

وبعد تنفيذ عملية سرقة الشركة التي استغرقت ساعتين، ترك حوالي 50 مسلحاً الذين يعتقد بأنهم ينتمون إلى عصابة برازيلية، وكانوا مدججين بالأسلحة والمتفجرات مدينة سيداد دل استي وكأنها ساحة حرب، إذ تسببت عمليتهم بالتخريب و مقتل شرطي باراغواياني.
وتابعت الوكالة أن قوة مشتركة من شرطة الباراغواي والبرازيل قامت بمطاردة أفراد العصابة الهاربين عبر حدود البلدين قرب شلالات اغوازو الشهيرة، وتمكنت هذ القوة من قتل ثلاثة منهم واعتقال أربعة، بحسب ما كشفت تغريدة لوزير داخلية الباراغواي، وقد أرفق التغريدة بصور للواقعة، إذ أظهرت أحدها شرطي يقف أمام جثة رجل مغطى بالدماء بملابس عسكرية، وصور لسيارات استخدمتها العصابة وقد أصابتها رصاصات الشرطة، بالإضافة لذخائر وسترات واقية من الرصاص.

 

وكشفت السلطات البرازيلية عن حصول مواجهات لكنها لم تعط تفاصيل أكثر، وأوضح مصدر في الشرطة الفدرالية، أنه حدث تبادل لإطلاق النار (…) ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى وختم :”لكننا لن نعطي معلومات أكثر الآن، فنحن ما زلنا نطارد بعض الأشخاص”.
بوعد هذه الخاجثة الضخمة، تعهد الرئيس البرازيلي ميشال تامر بدعم شرطة الباراغواي بكل ما يحتاجون، وقال إن حكومة بلاده تعبر عن تضامنها مع ضحايا العمل الإجرامي ولاسيما أقارب الشرطي القتيل.

 

ورأى المسؤولون في الباراغواي أن عملية السرقة هذه في سيداد دل استي غير مسبوقة، موضحين أن هذه المدينة تعتبر مركزاً تجارياً رئيسياً قرب حدود البلدين في منطقة ترتبط بعصابات المخدرات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *