الأمر

الأمر الملكي الجديد سيكلف مليارات الريالات ستنعكس على حياتكم… لن تتوقعوا الأرقام

الخليج فايف.. توقع خبراء الاقتصاد السعودي أن يسهم الأمر الملكي الذي صدر مساء أمس السبت، وقضى بعودة 21 من البدلات والمزايا التي علقت العام الماضي التابعة لموظفي الدولة من مدنيين وعسكريين، بقيام وزارة المالية ضخ حوالي 80 مليار ريال في شريان الاقتصاد المحلي، وذلك من خلال رواتب موظفي.

 

وذكر الخبير الاقتصادي فضل البوعينين، أن حيوية هذا الأمر الملكي ستنعكس بشكل مباشر على معدلات الإنفاق، إذ سترتفع القوة الشرائية للمواطنين والتي شهدت تراجعاً العام الماضي بفعل تعليق مميزات وبدلات الموظفين في المملكة.

 

من جانبه، نوه الدكتور عبداللطيف المقرن أستاذ الاقتصاد، إلى إمكانية عودة ما يفوق الـ 80 مليار ريال بشكل مباشر، وهذا بدوره يعني انتعاشاً لجميع القطاعات خاصة البنوك، التي ستواجه هذا التحسن بتوفير ورفع نسبة الإقراض للموظفين، كما أن الانتعاش بحسب رأي الدكتور المقرن سيشمل قطاع التجزئة الذي تأثر سلباً بشكل كبير مع انخفاض معدلات إنفاق موظفي الدولة في الفترة الماضية، موضحاً أن ما أعلنته في الفصل الأخير شركات التجزئة من خسائر ونتائج غير إيجابية، جاءت جميعها بسبب انخفاض الإنفاق، مؤكداً في الوقت نفسه أن هذه الشركات ستكون من أكثر المستفيدين بين القطاعات.

 

يُشار إلى أن الأرقام أظهرت أن حجم رواتب موظفي الدولة في 2015، بلغ نحو 322.8 مليار ريال، وأن حجم البدلات منها يبلغ نحو 79.2 مليار ريال، وهو المبلغ المقدَّر عودته خلال الفترة المقبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *