التخطي إلى المحتوى
حالة من الارتباك والحزن تخيم على ركاب رحلة الخطوط السعودية القادمة من الرياض بسبب طفل

الخليج فايف..شهدت رحلة طائرة الخطوط السعودية كانت قادمة من منطقة الرياض في طريقها إلى القريات أمس الأربعاء وفاة طفل رضيع، وذلك بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

ومن جانبه أوضح عدد من الركاب بأن الطفل الرضيع أصيب بوعكة صحية قبل نصف ساعة من هبوط الطائرة في مطار القريات، وقد قام أحد الأطباء الذي كان متواجد على متن الطائرة بإجراء عملية إنعاش رئوي للطفل بمساعدة أحد المضيفين، غير أن محاولاتهم باتت بالفشل وتوفي الطفل على الفور قبل هبوط الطائرة.

وتابعوا بإنه تم إبلاغ السلطات في مطار القريات بحالة الطفل قبل وصول الطائرة إلى المطار، وبالفعل تم وصول فرق الإسعاف التي قامت بدورها بنقل جثمان الطفل إلى المستشفى.

وتجدر الإشارة أن ذكرت جريدة الحياة في تقريرها التفصيلي عن حوادث الطائرات السعودية، أن ركاب طائرة أخرى نجوا من حادث مروع في شهر آذار (مارس) الفائت، خلال الهبوط في مطار بيشة، بعد انفجار أحد إطاراتها، وتم حينها على الفور إنزال الركاب في الصالة وسحبت الطائرة لعد إغلاق المدرج، كما علقت الرحلات موقتاً.

أما أصعب المواقف التي عاشها ركاب “الخطوط السعودية”، فكانت في العام الماضي وتحديداً بشهر آذار (مارس)، إذ توفي قائد طائرة أثناء رحلة من مطار بيشة إلى مطار الملك خالد، وتمكن مساعده من إنقاذ الموقف بهبوط ناجح بعدما أعلن حال الطوارئ، وأبلغ برج المراقبة في المطار.

وفي موقف مشابه وقع العام الفائت، تعرض قائد طائرة قادمة من الهند إلى جدة لوعكة صحية، أجبرته على تسليم المهام إلى مساعده، الذي اضطر للهبوط في مطار كراتشي، للاطمئنان على صحة قائد الطائرة، في حين تم تأمين طائرة أخرى لاستكمال الرحلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *