التخطي إلى المحتوى
من القليلات اللوتي دخلن هذا المجال.. شابة سعودية تعمل بين 4 من الطهاة في فندق شهير
الطهاة

الخليج فايف.. أعد موقع هافينغتون بوست تقريراً عن شابة سعودية قد تكون الأنثى الوحيدة التي دخلت هذا القطاع في المملكة، وأشار التقرير إلى أنها وبسبب إصرارها وعزيمتها أصحبت من أشهر الطهاة في السعودية، وهي تعمل بأحد الفنادق الشهيرة في محافظة جدة.

“الشيف” آلاء مزيني، وهي فتاة عزباء ذات الـ23 ربيعاً، تعمل في فندق فخم يرتاده المسافرون من جميع أنحاء العالم، وتصرف ساعات عملها في المطبخ الذي يعمل فيه أيضاً أربعة طهاة من الرجال متعددي الجنسيات.

وتقول آلاء، أن والدها وأمها يقفان على خطِّ الحياد، فهما لا يرغبان بالوقوف في وجه رغبة ابنتهما وتحطيم أحلامها، وأكثر من ذلك توضح آلاء أن مهنتها لم تعتمد على الدراسة فحسب، بل وراثتها عن والديها اللذين يجيدان الطبخ بشكل كبير، وتضيف بأن أحلامها لا تقف أبداً عند هذا الحد، فهي تحلم من صغرها بأن تكون سيدة أعمال مشهورة.

وتحضر آلاء كل يوم عدة أصناف عديدة من الأطباق الشرقية والغربية، كالأرز والكاري الهندي بالإضافة للسلطة اليونانية والباستا الإيطالية، وغيرها من الأطباق العالمية المتنوعة، رغم أنها تميل إلى الأطباق الشرقية أكثر، وهي ترى أنها تمثلها كفتاة شرقية، لكنها تعلمت أصنافاً لا حصر لها، باعتبار أن يوجد جدول لكل يوم في الفندق.

ويوضح التقرير أن الغريب في تجربة آلاء ورغم الجهد الذي تبذله ما زال راتبها قليل لا يوازي جهدها خلال الـ9 ساعات، إذ لا يتجاوز الخمسة آلاف ريال سعودي، أي 1334 دولاراً أميركياً، بعد حسم التأمينات الاجتماعية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *