التخطي إلى المحتوى
الواجهة البحرية لكورنيش مدينة سيهات تشهد كارثة بيئية جديدة.. التفاصيل
الواجهة

الخليج فايف.. ذكرت جريدة الرياض، أنه تم مساء اليوم الثلاثاء رصد بقعة سوداء ضمن الواجهة البحرية لكورنيش مدينة سيهات، تشبه البقعة الوردية التي سبق وظهرت قبل عامين تقريباً، وبيّن أحد المصادر أن هذه البقة تعود لمصب مياه قادم من اليابسة.
البعقة لفتت نظر الناشطين البيئيين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تناقلوا صوراً للمادة، بالإضافة لمقاطع فيديو لها تكشف حجم انتشارها.

 

وأوضح مدير فرع هيئة الأرصاد وحماية البيئة بالمنطقة الشرقية محمد الشهري، أن الهيئة تعمل على استيضاح الأمر، وقد خاطبت عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف عرفات الماجد بهذا الخصوص، وهي تنتظر الرد من المجلس خوفاً من أن تؤثر على الحياة البحرية الموجودة في منطقة انتشارها، أو أن تكون هذه المادة المجهولة سامة.

 

الجدير ذكره أن هذا الشاطئ شهد في الموقع نفسه ظهور مادة وردية، دفعت جهات حكومية عدة للوقوف على أسباب وجودها ومعالجة الموقع وتدفقها من المصب المائي، ولتحقيق ذلك بُذلت جهود كبيرة لمعرفة مصدرها.

 

ونقلت صحيفة جهينة الإخبارية عن مرتادي الكورنيش تأكيدهم بأن هذ الموقع تعرض عدة مرات لعمليات تلوث، والتي كان آخرها بقعة حمراء سيطرت على مساحة واسعة، وطالبوا الجهات الحكومية بفرض عقوبات نظامية على الجهات المتسببة بمثل هذا التلوث، الذي يؤثر على الكائنات البحرية الموجود في المناطق الضحلة، كما حملوا مصلحة الأرصاد وحماية البيئة مسؤولية فرض المزيد من الرقابة على الجهات المتسببة لتلوث مياه البحر خاصة مع تكرار عمليات ضخ المياه الملوثة الحمراء أو السوداء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *