العمل

العمل منشغلة بموضوعين مهمين سينعكسان إيجابياً على الحياة في المملكة

الخليج فايف.. “حتى 21 ألف عامل”، هذا الرقم الذي تنوي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الوصول إليه بالنسبة لعدد المؤهلين العاملين في الإرشاد الأسري والحماية الاجتماعية، بالإضافة لزيادة عدد هذه المراكز ووحدات الحماية الاجتماعية لتبلغ 200 في السنوات الثلاث المقبلة، وذلك بحسب ما نقلت جريدة الحياة.

وتهدف الوزارة من هذه الزيادات إلى الوصول لمنظومة متكاملة مختصة بالحماية الأسرية.

 

وذكرت الوزارة أنها تنوي تطوير خدمات مراكز الدعم والإرشاد الأسري، لتتمكن من تقديم الدعم والخدمات الإرشادية وفقاً للمعايير العالمية، كما كشفت الوزارة مباشرتها للخطوات الأولية المتعلقة بتنفيذ المبادرة من خلال وضع معايير للمرشد الأسري، وأيضاً معايير للمركز المقدم للخدمة، يضاف إلى ما سبق دراسة آليات رخصة مزاولة مهنة المرشد الأسري، والتأهيل المهني الاحترافي لها.
وستستمر الوزارة بتلقي البلاغات المتعلقة بالعنف الأسري، وبحماية الطفل من جميع كافة أشكال الإيذاء والتمييز والاستغلال والإهمال من خلال الاتصال على الرقم 1919 المفتوح طيلة الأوقات وفي جميع أيام الأسبوع، كما يمكن إرسال بريد إلكتروني أو فاكس على الرقم 0112927742، أو الزيارة الشخصية لوحدات الحماية الاجتماعية المنتشرة في جميع مناطق المملكة.

 
وفي سياق آخر دعت الوزارة المهتمين وأصحاب الأعمال الخاصة، لمشاركتها في تحسين قرارها الوزاري المتعلق بتعديل “اشتراطات تنظيم العمل عن بعد”، وذلك بالاعتماد على مسودة التعديل التي نشرتها على «معاً للقرار» بوابة المشاركة المجتمعية، لإبداء الملاحظات والتعليقات حتى الـ 29 من شهر رجب الجاري.
وكشف الدكتور أحمد قطان وكيل الوزارة للسياسات العمالية، أن التنظيم الذي يشمل ثماني مواد يوضح أسلوب العلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعامل، كما يشترط هذا النظام تسجيل العاملين عبر البوابة الإلكترونية التي تحددها الوزارة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *