الجاني

بعد حضور السياف والجمهور وحضور الجاني لساحة القصاص…. ذوي الدم يعفو عن الجاني والسبب!!

الخليج فايف..في لفته إنسانية من نائب أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ، قام سموه باقناع أبناء وأسرة قتيل في عتق رقبة الجاني بندر بن عبدالله اليحيى التميمي والتنازل لوجه الله تعالى من دون أن يكون هناك أي قيد أو شرط.

وجاء هذا عندما قام سمو الأمير  فيصل بن مشعل بزيارة أسرة القتيل في بلدة الركيبية بجنوب محافظة الشماسية التابعة لمنطقة القصيم، حيث التقى سموه بأسرة القتيل وذوي القتيل لكي يتنازلوا عن الجاني طلب الأجر والمثوبة من الله عز وجل، وعلى الفور استجاب أهل القتيل لشفاعة سمو الأمير  وأعلنوا تنازلهم لوجه الله تعالى على الرغم من رفضهم الكثير من الشفاعات.

ومن جانبه أعرب نائب أمير منطقة القصيم عن مدى شكره وتقديره لأبناء وأسرة القتيل لكرمهم وتجاوبهم على الفور لعتق رقبة قاتل والدهم حيث احتسبوه عند الله وتقرباً إليه، داعياً الله أن تكون هذه الشفاعة في موازين حسناتهم.

وتجدر الإشارة أن قام الجاني بندر اليحيى التميمي الذي يبلغ من العمر 33 عام بقتل مطلق بن محمد المطيري مساء يوم الثلاثاء الموافق 1423/5/6هـ، بعد نشوب خلافات شخصية بينهم وقد صدر في حقه حكم بالقصاص.

ومن ناحية أخرى أعربت أسرة الجاني بندر التميمي عن عظيم شكرها عن الدور الكبير والشفاعة التي قام بها سمو نائب أمير منطقة القصيم وشكرهم لأبناء وأسرة المجني عليه عن تنازلهم عن ابنهم لوجه الله تعالى.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *