صحة

صحة المدينة: لا داعي لجمع التبرعات للفتاة المنومة … وهذا هو وضعها الحالي

الخليج فايف.. بعد انطلاق حملات تبرع من أجل مساعدتها ومتابعة علاجها، أعلنت صحة المدينة وفاة الفتاة المنومة، مؤكدة أن المريضة وهي “غير سعودية” فارقت الحياة، رغم تلقيها الرعاية والخدمة الطبية بالشكل المثالي، لكن حالتها كانت سيئة بالأصل منذ وصولها للمستشفى وكانت تزداد سوءاً أكثر مع مرور الوقت.

وأشارت صحة المدينة إلى وجود أنظمة ولوائح وطنية تنظم مساعدة المرضى الذين يعانون من ظروف مالية صعبة، وأن كل مستشفى تملك قسم خاص للخدمة الاجتماعية، مهمتها مساعدة المرضى  وتذليل الصعوبات التي تقف في وجه علاجهم، خاصة العقبات المالية، مضيفة أن المستشفى الذي وضعت فيه الفتاة هو كباقي مستشفيات وزارة الصحة، يلتزم بواجب تقديم الخدمات الطبية الكاملة لجميع المرضى المنومين، وذلك بغض النظر عن الجهة التي تتكفل بعلاجهم.

وكانت الشؤون الصحية بالمدينة سابقاً، وبعد انتشار دعوات لجمع الأموال لمعالجة هذه الفتاة، أوضحت بأن تكاليف علاج المريضة لم تتجاوز خمسة آلاف ريال، وأنها أحيلت إلى قسم الخدمة الاجتماعية في المستشفى من أجل مساعدتها مثل حالات أخرى مشابهة، وتابعت الشؤون في تصريح نقله موقع سبق الإلكتروني أن أهل وأصدقاء المريضة نشروا نشر رسائل استغاثة لجمع المال لها من خلال برامج التواصل الإجتماعي، وأثمرت دعوتهم بالكثير إذ توافد لغرفة المريضة أشخاص كثر خلال وقت الزيارة لتقديم المساعدات لوالدة المريضة، ولم يتواصلوا مع إدارة المستشفى لمعرفة الظروف الحقيقة للحالة أو فاتورة علاجها، رغم حرص العاملين بالمستشفى على توجيههم إلى علاقات المرضى أو لعند النائب الإداري ليوضح لهم ويحثهم على اتباع القنوات الصحيحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *