الاتصالات

بعد توطين قطاع الاتصالات… هذا ما فعله الشباب السعودي لإيجاد فرص عمل جديدة

الخليج فايف.. نشرت جريدة الحياة تقريراً تحدثت فيه عن قيام شبان سعوديون بالتجول في شوارع الدمام وحائل ومكة المكرمة، ليقدموا خدماتهم كمراكز صيانة للجوالات والأجهزة الإلكترونية في منازل العملاء، وذلك من خلال عربات خاصة تشبه تلك المخصصة للأطعمة، أو لأزياء السيدات والعباءات، والتي بدأت تظهر في الفترة الأخيرة، مستفيدين من قرار توطين قطاع الاتصالات في المملكة.

 

 

واستفاد أصحاب هذه العربات من قرار توطين قطاع الاتصالات والذي دخل مرحلة التنفيذ قبل أشهر، كما استفادوا من تسهيلات الحصول على قروض حكومية لتمويل مشاريع مشابهة، في حين يرجع سبب انطلاقها لتجنيب الفتيات ابتزاز عمال الصيانة في المحال، الذين قد يطلعون على محتويات الجهاز أثناء عملية الصيانة.

 

 

وذكرت الحياة أن آخر هذه المشاريع، كان تجربة أطلقها الشاب السعودي محمد في المنطقة الشرقية، وهو يخدم مدن الخبر والدمام والظهران، وخدمته موجة لجميع فئات المجتمع من نساء وأطفال ورجال، بحيث يقوم بصيانة هواتفهم أمامهم، ما يضمن لهم الخصوصية ويستخدم في سبيل ذلك  أحدث معدات الصيانة، وأفضل قطع واكسسوارات الأصلية.

 

 

وسبق محمد لهذه الخطوة العام الماضي شاب اسمه عبدالرحمن الدريعان من حائل، حيث أسس مشروعاً مشابهاً يتركز على بيع وصيانة أجهزة الجوال، وجل شعاره “نخدمكم في مكانكم”، ويومها استوحى الفكرة من عميل طلب منه إيصال الجوال إلى منزله لأنه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

الجدير ذكره أن قرار توطين قطاع الاتصالات الصادر عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وعمل على تدريب المواطنين لدخول هذا المجال من خلال برامج مخصصة تمت في كليات ومعاهد تابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، واستفاد منها عشرات الآلاف من أبناء المملكة الذين يطمحون لبدء مشروعه الخاص.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *