القنصلية

القنصلية المصرية في السعودية تعلن حل أزمة الصيادين المحتجزين… التفاصيل

الخليج فايف.. بعد مناشدة نقابة الصيادين لوزارة الخارجية التدخل بشكل فوري عبر القنصلية المصرية في جدة لحل مشكلة يعاني منها ستة صيادين مصريين، تابعين لمنطقة البرلس بكفر الشيخ مع كفيلهم في السعودية.

وترجع القصة للثامن والعشرين من شهر مارس (آذار) الماضي، حينها أعلن نقيب الصيادين بكفر الشيخ أحمد نصار، في بيان له، أن صيادين من أبناء المنطقة سافروا بعقود موثقة من وزارة القوى العاملة والخارجية وسفارة السعودية في القاهرة؛ للعمل في جدة بمهنة الصيد لدى كفيل سعودي، ونص العقد على استمراره لمدة عامين، وعلى منحهم إجازة سنوية لثلاثة أشهر كل عام، ولكن بعد سفر هؤلاء قام الكفيل باحتجازهم، رفضاً متابعتهم للعمل أو إنهاء إجراءات عودتهم إلى بلدهم مما عرضهم لمشكلة كبيرة.

وبعد الاستجابة السريعة لحل الأزمة، أكد القنصل العام حازم رمضان وهو قنصل عام مصر في جدة، أنهم نجحوا في إنهاء الخلاف الواقع بين الكفيل السعودس وهؤلاء المواطنين المذكورين، إذ تمت دعوة كل من الكفيل والصيادين إلى مقر القنصلية العامة الواقعة في جدة، وبعد النقاش والتباحث تمكنت جميع الأطراف من التوصل لاتفاق لإنهاء المشكلة بين الطرفين، وقبل الكفيل بإصدار تأشيرات الخروج النهائي للمواطنين، وعاد الصيادين بالعمل الفعلي ليعودوا إلى أرض الوطن.

يذكر أن القنصل العام شكل فريق عمل للتدخل السريع مؤلف من كل من القنصل المسؤول عن شؤون المواطنين ومن المستشار العمالي والمستشار القانوني أيضاً، وتوجه هذا الفريق إلى مكان عمل الصيادين بمحافظة الليث غرب المملكة العربية السعودية، بهذف الوقوف على الحالة وتقديم جميع أشكال الدعم القانوني والقنصلي لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *