التخطي إلى المحتوى
لبنان ليست الأولى في هذا الأمر.. السعودية تتجاوزها وتحتل المرتبة الأولى عربياً
لبنان

الخليج فايف.. عبرت قناة ألمانية في تقرير إخباري لها، عن استغرابها من احتلال السعودية لصدارة الدول العربية في عمليات التجميل التي خضع لها أبناء المملكة عام 2016، متجاوزة بذلك لبنان الذي توقعت القناة شغله للمنصب الأول.

وذكرت قناة “دوتشي فيله” الألمانية، أنه رغم الاعتقاد السائد في العالم العربي بأن لبنان قد يكون في الأولى في هذا المجال، لكن الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن الجمعية الدولية لجراحة التجميل في 2016، أثبتت أن السعودية سجلت وحدها حوالي 95 ألف عملية تجميل في العام الماضي، وذلك من أصل 12 مليون عملية من هذا النوع على مستوى العالم، لتكون بذلك الأولى عربياً والثالثة عالمياً من حيث عدد عمليات التجميل.

وجاءت هذه الأرقام في ظل تغيُّر النظرة السائدة لعمليات التجميل في البلاد العربية، والتي كانت تنظر بريبة نحو هذه العمليات وتحفظ، لكنها اليوم أصبحت أكثر من “مقبولة”، وتحولت لـ “أداة تميُّز” طبقي كما وصفت القناة، ووسيلة تدل على يسر الحالة المادية للشخص.

وتكثر عمليات التجميل بين النساء أكثر من الرجال في العالم العربي، على الرغم من أن الأرقام العالمية تسجل ارتفاعاً متزايداً للرجال الباحثين عن “الجمال” بدورهم.

وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية عالمياً قائمة الدول التي تمت فيها عمليات التجميل، وخاصة عمليات الصدر التي تعتبر الأكثر انتشاراً، إذ تراجعت تكاليفها بمعدل 2,7 % منذ عام 2015، في حين ارتفعت تكاليف عمليات شفط الدهون بمعدل 6,1% وللفترة ذاتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *