الدولار

هذا ما حل بالدولار بعد تصريحات ترامب…. الأرقام خيبت آمال الكثيرين وحققت رغبة الرئيس الأميركي

الخليج فايف.. استجاب الدولار لتصريحات رئيس الولايات المتحدة وانخفض أمس الخميس إلى أدنى مستوى في أسبوعين مقابل سلة من العملات الأخرى، وذلك بعدما صرح دونالد ترمب بأن عملة بلاده أقوى مما ينبغي، وأنه يفضل بقاء أسعار الفائدة منخفضة.

ونقلت وكالة “رويترز”، أن الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية سجلا تضرراً كبيراً، إذ سجل الدولار تراجعاً مقداره 0.6%، بعدما صرح ترامب لصحيفة “وول ستريت جورنال” أن الدولار يكتسب قوة أكبر من المطلوب، وأنه بذلك سيلحق الضرر بالاقتصاد الأمريكي.
وبيّنت الوكالة أن السوق تنظر إلى تصريحات ترامب على أنها تذكير بخطاب الحمائية التجارية، الذي يتبناه، والذي يشكل مصدر قلق للمراهنين على ارتفاع الدولار.

وبالنسبة لهجومه على الصين، تراجع ترامب عن اتهامها بالتلاعب في العملة، معلناً أنه لن يصفها بذلك ثانية، متراجعا في الوقت مفسه عن تعهداته بملاحقة بكين بسبب تخفيض قيمة اليوان، وذكر ترامب أن الصين لم تتلاعب بسعر عملتها خلال الشهور الأخيرة، لأن هذا العمل سيضر بالجهود الرامية للحصول على دعم بكين، في اطار التعامل مع التهديد النووي الذي تشكله حكومة كوريا الشمالية.

وكان الرئيس الأمريكي اجتمع مع نظيره الصيني الأسبوع الماضي، في منتجع مار-لاجو، ورفض المسؤولون الأمريكيون حينها إيضاح ما إذا كانت بلادهم ستعلن الصين كمتلاعبة بالعملة بعد هذه المحادثات.

الجدير ذكره أن شكاوى ترامب حول التلاعب بالعملة ضد الصين، ازدادت خلال حملته الانتخابية العام الفائت، إذ انتقد حينها سياسات الصين التجارية في عدة تصريحات، وأكد أنه سيصنف بكين في “اليوم الأول” من توليه الرئاسة كمتلاعبة بالعملة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *