التخطي إلى المحتوى
جثة مقيم تتحلل في مستشفى خاص بجدة بعد احتجازها في ثلاجة الموتى لسداد  الفاتورة
جثة مقيم تتحلل في مستشفى خاص بجدة بعد احتجازها في ثلاجة الموتى لسداد الفاتورة

الخليج فايف….بسبب 304 ريال، احتجز مستشفى خاص في جدة جثة مقيم (يمني الجنسية) ، ورفضت تسليم جثته قبل  سداد الفاتورة المستحقة الدفع والتي  تصل إلى أكثر من 304 آلاف ريال.

ومن جانبه، رفض أحمد مجاهد، مدير العلاقات العامة في المستشفى التعليق على الواقعة.

هذا وقد المتحدث الرسمي للشؤون الصحية في جدة ـــ عبد الله الغامدي ــ أن التوجيهات العليا واضحة بشأن عدم حجز أي جثة لمريض توفي خلال علاجه بالمستشفى، موضحاً أنه في حالة وجود أي خطأ طبي وتلقي شكوى من المتضررين فإن وزارة الصحة، تتدخل لمباشرة التحقيق في الواقعة.

جثة مقيم تتحلل في مستشفى خاص بجدة بعد احتجازها في ثلاجة الموتى لسداد الفاتورة

وقد أعرب نجل المتوفي عن حزنه الشديد على فارقه للوالده، مشيراً إلى انه كان دائما يرافق والده عند دخوله للمستشفى وهو يسير على قدميه، كما قال الشاب محبوب صالح الخضر ــ ابن المتوفي ــ أن والده كان يعاني من تليف بالكبد ودوالي في المرئ ، وكان يتعرض والده بين الحين والأخر لنزيف، وكان يعالج عن طريق الأبر في مستشفي الملك عبد العزيز بمكة المكرمة، ويخرج منها معافي عقب عملية غسل المعدة.

واستكمل لشاب محبوب صالح الخضر، حديث قائلاً، أنهم نصحوه بمراجعة المستشفى الخاص (شمالي جدة) إذ راجعه ووالده وأخبروه بحاجته إلى عملية منظار بتكلفة لا تتعدى 15 ألف ريال، مضيفا: «لكنهم أدخلوه غرفة العمليات فجأة، وبعد العملية تحول لونه للأصفر، إذ أخبرنا الفريق الطبي بحاجته إلى نقل دم، وتم إدخاله بعدها للعناية المركزة، وفي اليوم الخامس قالوا لنا إنه أصيب بجلطة، ليبقى في العناية 18 يوما، ويتوفى بعدها، وترتفع الفاتورة إلى 304532 ريالا».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *