التخطي إلى المحتوى
تفاصيل جديدة … يكشفها أبا الخيل حول قضية المسن المحتجز من قبل أولاده
المسن

الخليج فايف.. وصل أمس الثلاثاء المسن الذي قيدوه أبناؤه في شقة ضيقة بجدة، إلى مستشفى الملك عبدالعزيز، بعد أن تمكنت أجهزة الأمن السعودية من تحريره، بحسب ما أعلنت المديرية العامة للصحة بجدة في تغريدة لها عبر تويتر، مؤكدة أن الرعاية الصحية ستقدم اللازمة له.

كما كشف خالد أبا الخيل الناطق الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن الرجل المسن وجد في حال صحية صعبة جداً، وشرح في مقابلة تلفزيونية مساء أمس الثلاثاء، أنه وبعد انتشار مقطع الفيديو الخاص بالمسن المحتجز عبر “تويتر”، نسقت الوزارة مع الجهات الأمنية والهلال الأحمر، وتمكنوا من تحديد موقعه، وعلى الفور توجهت الجهات المختصة إلى المنزل الذي يتواجد فيه العجوز، وكسروا السلاسل التي أغلق الباب بها، وبعد تحريره تم نقله إلى المستشفى حيث يتواجد الآن لتلقي العناية اللازمة.

وأشار أبا الخيل إلى أن المسن لا يتحدث كثيراً، وأنه يعاني من مشكلة نفسية سببها العزلة والاحتجاز في غرفة صغيرة، ولفت الناطق الرسمي أن شرطة مكة المكرمة قامت بإلقاء القبض على أحد أبنائه وعمره 37 عاماً، وقد أحيل إلى جهة الاختصاص.

وبالنسبة لدور الوزارة في الوقت الحالي، بيّن أبا الخيل، أن مهمتهم الآن تقتصر على متابعة الحالة الصحية للمسن، ثم ستقوم برفع تقرير لدراسة إن كان يسمح بإعادته لأسرته أم إن كان سيحول إلى دار خاصة برعاية المسنين.

وحول التحقيق وملاحقة المتسببين، أوضح أبا الخيل: “هذا من اختصاص الجهات الأمنية”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *