إثيوبيا

مشاريع واستثمارات وفرص كثيرة… هذا ما حملته زيارة الشيخ تميم لجمهورية إثيوبيا

الخليج فايف.. بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال زيارته لجمهورية إثيوبيا عدداً من مشاريع الاستثمار، وخاصة في مجال الأمن الغذائي، بالإضافة للتعاون في مجال مواجهة الإرهاب، ورفع التأشيرة بين دبلوماسيي البلدين، بالإضافة للحديث عن فتح مركز طبي متقدم في إثيوبيا بتمويل قطري، ولم يتطرق الشيخ تميم لقضية سد النهضة الذي يثير الخلافات مع مصر، بحسب ما ذكرت مصادر في العاصمة الإثيوبية.

ووصل أمير قطر يوم الإثنين الفائت إلى أديس أبابا في اطار جولة أفريقية تشمل أيضاً كينيا وجنوب أفريقيا، وتهدف الزيارة الحالية لتفعيل الاتفاقيات السابقة وتفعيل الاستثمار القطري في إثيوبيا، والسعي لزيادة التبادل التجاري بين البلدين، وحث رجال الأعمال القطريين على الاستفادة من الفرص الاستثمارية الإثيوبية.

وأكد الشيخ تميم أن الدوحة ستواصل دعم إثيوبيا في اطار حهودها لبناء مشاريع البنية التحتية وغيرها، متعهداً العمل معها لحماية المنطقة من المخاطر الإرهابية، وأوضح بأنه وبسبب دورها الاستراتيجي اختارها لتكون وجهة زيارته الأولى لإفريقيا.

من جانبه، دعا رئيس الوزراء هايلماريام ديسالنج المستثمرين القطريين إلى دخول السوق في إثيوبيا، وتدعيم التعاون الاقتصادي والإقليمى بين البلدين، كما ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية ميليس إلم، أن الزيارة ستتيح فرصاً لإظهار إمكانات إثيوبيا الاستثمارية أمام المستثمرين القطريين.

تعاني مناطق واسعة في إثيوبيا منذ عامين، من موجة جفاف تعتبر الأسوأ خلال خمسين عاماً مضوا، ولهذا أعرب الأمير القطري عن رغبته في إرسال فرق إغاثة قطرية لدعم المتضررين وتقديم المساعدة الإنسانية، ومساندة السلطات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *