ظاهرة

ظاهرة خطيرة تنتظر الامارات وعلى الجميع أخذ الحذر والحيطة.. التفاصيل

الخليج فايف.. منبهة من ظاهرة خطيرة، رصدت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية في فترات متقطعة خلال الأيام الماضية، ظهور نشاط بيولوجي (صبغات الكلورفيل) جديد، يدل على وجود هوائم نباتية في المناطق المتاخمة للمنطقة الاقتصادية للدولة، والتي تطل على بحر عُمان، إذ كشفت صور الأقمار الصناعية حضور نشاط بيولوجي بالمنطقة البحرية الممتدة من مدينة كلباء حتى إمارة الفجيرة.

وأوضحت الوزارة، بحسب صحيفة الإتحاد، أنها تعمل تنسق عمليات المراقبة للبيئة البحرية في الدولة بالاعتماد على الأقمار الصناعية وبالتعاون أيضاً مع المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، في إطار تنفيذ خطتها الوطنية للمد الأحمر، وبهدف ضمان الاستجابة الفورية عند حدوث ظاهرة “المد الأحمر”، أو في حالة ازدهار الهائمات النباتية، وأيضاً حالات نفوق الأسماك أو كائنات بحرية أخرى.

وأوضحت الصحيفة، أنه قام فريق مكون من فنيين ومختصين من الوزارة برصد وجمع عينات من مناطق مختلفة في مياه بحر عُمان وفي مياع الخليج العربي التابعة للدولة، لمراقبة ورصد ومعرفة أنواع هذه الهائمات النباتية التي سببت ازدهار تلك الظاهرة، وأيضاً من أجل أخذ قراءات لخواص المياه البحرية لمختلف المناطق الممتدة على سواحل الدولة.

وبحسب موقع ويكبيديا، فإن ظاهرة المد الأحمر هي ظاهرة طبيعية بيئية، ترجع لازدهار مؤذي لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية بمياه البحار أو البحيرات، يسفر عنها تغير لون المياه بصورة واضحة، وغالباً ما يكون التغيير إلى اللون الأحمر، وفي أحيان أخرى قد تتلون المياه بالبني، أو البرتقالي، أو الأصفر الفاتح، الأخضر والوردي، إذ يعتمد اللون الناتج على لون العوالق النباتية مسببة الظاهرة.

وتسبب هذه الظاهرة تسمماً شديداً في المياه والكثير من الأخطار الأخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *