التخطي إلى المحتوى
المملكة تعيد علاقاتها مع مصر وتوجه ضربة قوية لمنطقة الشرق الأوسط بهذا الفعل القوي

الخليج فايف..صرح خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة بإرسال 4 شحنات بترولية إلى مصر أثناء شهر مارس الماضي، ويأتي ذلك من ضمن اتفاق سابق يشير إلى استمرار الإمدادات البترولية لشركة أرامكو السعودية إلى القاهرة.

وقد أبدى الفالح سعادته لتواجده في مصر وحضور مجلس وزراء الطاقة والكهرباء العرب، مشيراً إلى حسن استضافة القاهرة له قيادة وشعباً بجانب نجاح اللقاءات التي تمت بين الطرفين.

وأفاد الفالح  خلال تصريحات له بمقر مجلس الوزراء المصري اليوم الخميس بإنه تم توقيع مذكرة تعاون لإنشاء سوق عربية للكهرباء وذلك للتبادل التجاري بين شؤق وغرب العالم العربي، موضحة بأن نقطة الوصل الرئيسية في هذه الشيكة هي الربط الكهربائي ما بين الرياض والقاهرة بالإضافة إلى أن هناك العديد من الدراسات القائمة من خلال التعاون مع وزير الكهرباء امصري محمد شاكر.

وتابع وزير الطاقة والصناعة بأن العلاقة ما بين المملكة العربية السعودية ومصر جيدة للغاية على جميع النواحي الاقتصادية والثقافية والبشرية ومختلف المجالات، آملاً استمرار العلاقات بين البلدين بصورة جيدة متمنياً لمصر قيادة وشعب مزيد من التقدم والإزدهار.

وتجدر الإشارة  أن أعلنت وزارة البترول المصرية  منذ وقت سابق باستئناف شركة أرامكو السعودية توريد الشحنات البترولية إليها يأتي هذا بعد أن توقفت الشركة بصورة مفاجئة عن ضخ منتجاتها البترولية في شهر أكتوبرر الماضي، وبذلك يحمل استئناف الشحنات البترولية العديد من المزايا إلى القاهرة.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *