بيان شديد اللهجة من الخارجية السعودية.. رداً على هذا الأمر

الخليج فايف….. صرح  مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة العربية السعودية  واستنكارها الشديدين على الهجوم بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون شمال محافظة إدلب السورية، والذي أودى بحياة العشرات من الشعب السوري من بينهم أطفال ونساء ومدنيون عزل في مأساة إنسانية جديدة تضاف إلى السجل الدامي للنظام السوري.

بيان شديد اللهجة من الخارجية السعودية

هذا وقد أكد المصدر أن تلك العمل الإجرامي يمثل تحديًا  لكل القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية الإنسانية، بالإضافة إلى انتهاكه لاتفاقية حظر أسلحة الكيميائية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 2118 ورقم 2209 الخاصة باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

كما جدد المصدر تأكيد المملكة العربية السعودية على ضرورة أن يقوم مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته في التصدي لهذه الممارسات الإجرامية بكل حزم وجدية.

 

وقد فجأت روسيا المجتمع الدولي حيث نفت مسؤولية الرئيس السوري بشار الأسد عن هجوم بغاز سام مؤكدةً  إنها سوف تواصل دعمها  له.

أما عن موقف الدول الأخرى، فقد ألقت دول غربية بينها الولايات المتحدة المسؤولية على قوات الحكومة السورية في أسوأ هجوم كيماوي في سوريا منذ أكثر من4 سنوات والذي تسبب في موت العشرات بمدينة خان شيخون في منطقة تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا يوم الثلاثاء.

أما عن واشنطن  فإنها تعتقد أن الوفيات نتجت  بسبب هجوم  قامت به طائرات حربية سورية بغاز السارين. وجاءت موسكو وقدمت تفسيرا آخر يحمي  الرئيس السوري بشار الأسد ، معلنةً  إنها تعتقد أن الغاز السام تسرب من مخزن أسلحة كيماوية تابع للمعارضة بعدما قصفته الطائرات السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *