التخطي إلى المحتوى
بيان هام من وزير العمل السعودي الدكتور علي الغفيص….. التفاصيل

الخليج فايف..أعلن اليوم وزير العمل السعودي، الدكتور علي بن ناصر الغفيص، أن المسابقات القرآنية تعتبر نموذجاً مشرقاً وصورة مضيئة لاهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ــ بالقرآن الكريم وحفظته,

وأكد الغفيص أن حفظ القرآن الكريم هو استثمار جيد لأوقات الأبناء ، ويعود عليهم بالنفع والفائدة، بجانب أنه القرآن الكريم يعمل على تحفيز العقول وتحصين  الأفكار من الانحراف والتطرف، والغلو.

بيان هام من وزير العمل السعودي الدكتور علي الغفيص

هذا وقد أوضح وزير العمل السعودي ، بأن جهود المملكة  العربية السعودية، قد تعددت وتنوعت لكي تصب في إطار دعم واهتمام حفظت القرآن الكرم، حيث عملت المملكة على تأسيس ودعم جمعيات تحفيظ القرآن الكريم، بجانب افتتاح المدارس والمعاهد والكليات والمهتمة بالعلوم القرآنية، كما حرصت المملكة على تنظيم ورعاية مسابقات القرآن الكريم داخلها وخارجها،وذلك لكي يتم خلق التنافس الشريف بين النشء والشباب والفتيات لي حفظ كتاب الله وتجويده، وتفسير معانيه، والتخلق بأخلاقه الفاضلة، والعمل بأحكامه وقيمه العظيمة.

 

واستكمل الدكتور الغفيص حديثه قائلاً ‘‘إن المسابقة على جائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في 18 من الشهر الجاري بالرياض ، تعد نموذجاً مشرقاً وصورة مضيئة لعناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله- بالقرآن الكريم وحفظته، واستثمار أوقات الناشئة، فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، وتحفيز عقولهم لما ينفعهم، وتحصين أفكارهم من الانحراف والغلو والتطرف، لينهلوا من معين كتاب الله، ويسهموا في خدمة الإسلام، ونشر قيمه ومبادئه السمحة “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *