التخطي إلى المحتوى
مجال جديد ستدخله المرأة السعودية… وجهة رسمية تتحدث عن حاجتها لخبراتها
المرأة

الخليج فايف... نقل موقع “عاجل” الإلكتروني، أن الهيئة العامة للطيران المدني تعتزم توظيف مواطنات ليشغلن منصب “مراقبة جوية” ضمن مطارات المملكة، وهي المرة الأولى التي تشغل فيها المرأة هذا المنصب في السعودية.

ونقل الموقع عن مصادر أن وظيفة “مراقب جوي” تعتبر من الوظائف التي تحتاج لجهد كبير من أجل الحفاظ على التركيز.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن حاجة هيئة الطيران المدني للاستعانة بمواطنات ليشغلن وظيفة “مراقبة جوية” في مطارات المملكة، وأنها الهيئة تدرس فعلاً هذه الخطوة، وتعتزم تطبيقها في وقت قريب.

المرأة السعودية شغلت مناسب في هيئة الطيران المدني

الجدير ذكره، أن هيئة الطيران المدني تضم ضمن فريقها موظفات نساء يعملن في جميع أقسامها الإدارية والفنية، لكن لم يشغلن بعد مهاماً في قسم المراقبة الجوية الذي يُعد القسم الوحيد الذي لا يعمل فيه نساء بوظيفة “مراقب جوي”.

وكانت شركة “نسما” للطيران السعودية أعلنت في وقت سابق، استعدادها لتوظيف النساء بوظيفة “كابتن” أو “مساعد طيار” على متن طائراتها، وقدمت حينها شرطين الأول سماح هيئة الطيران المدني بذلك، وأن تكون السيجة تحمل الشهادات والرخص المؤهلة لهذه الوظيفة، وجاءت تصريحات الشركة هذه بعد نفيها ما تردد عن تعيينها لسيدة أوروبية في وظيفة مساعد طيار، وأوضحت بأن هذه السيدة تعمل مع الطاقم المشغل لطائرات استأجرتها الشركة مع طاقهما.

وكان تمل كوتيل مدير عام الخطوط التركية، أعلن العام الفائت عزم شركته توظيف سعوديات يحملن شهادة تخرج في المجال بوظيفة كابتن طيار، وخاصة السيدات اللواتي لم يجدن فرصة للتوظيف في الطيران بلادهن، وأكد يومها أن الخطوط التركية تميل لتوظيف كابتن طائرات من المسلمين والمسلمات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *