التخطي إلى المحتوى
بعدما حرمتهم أمهم من الذهاب إلى المدرسة… هذا ما حكمت به محكمة أبو ظبي ضدها
المدرسة

الخليج فايف.. في أحدث القضايا التي نظرتها والمرتبطة بحرمان الأطفال من التعلم، أمرت محكمة أبوظبي بسجن أم لمدة 6 أشهر، وذلك بعد إدانتها بتهمة منع أبنائها الثلاث المكلفة بحاضنتهم، من الذهاب إلى المدرسة.

وتعود القصة لأكثر من 10 سنوات، وتتعلق بحكاية موظف عربي تزوج من فتاة من نفس جنسيته، تم تعارفهما عن طريق أحد أقرباء الرجل، ولكن بعد فترة من زواجهم وانجاب الزوجة لثلاثة أطفال، ظهرت الخلافات بين الزوجين، حتى انتهت الأمور بينهما للطلاق وحصلت الزوجة على حاضنة الأولاد، مقابل تكفل الزوج يجمبع النفقات من إقامة ودراسة ومصاريف لأبنائه، ورغم حصولها على النفقة المقررة أخذت أبنائها من المدرسة وانتقلت بهم إلى مدينة العين، وهنا اعترض الأب على تصرف الأم، وطلب إعادة الأولاد إلى المدرسة، بعدما استلم إخطار رسمي حول تغيب أبنائه عن الدراسة، لكن الأم رفضت قبول طلبه، فلجأ الأب لرفع دعوى قضائية.

الأمر اعترفت بما نسب إليها، وعللت سبب انقطاع أبنائها عن المدرسة، لانتقالها إلى العين لتكون قريبة من أهلها الموجودين هناك.

وبعد عدة جلسات صدر قرار المحكمة التي قالت بحسب صحيفة “البيان” الإماراتية، إن الأم تسببت في انقطاع أولادها المحضونين عن التعليم الإلزامي، وإنها اعترفت بالتهم الموجهة لها بمرحلة الاستدلال، كما شرحت المحكمة بأنه ولأن الأم اعترفت بأن سبب انقطاع أبنائها عن المدرسة يرجع لانتقالها إلى مدينة العين لرغبتها بالسكن بالقرب من أهلها فهي بذلك أهملت في واجباتها تجاههم، وبناء على ذلك صدر الحكم بسجنها لمدة 6 أشهر، لكنها أوضحت أنه وبسبب ظروف المتهمة الشخصية، وظروف ارتكاب الجريمة، رأت المحكمة “تمتيع المتهمة بوقف تنفيذ العقوبة الحبسية”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *