التخطي إلى المحتوى
هاام …المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تكشف هذه الحقائق حول التقاعد المبكر
التقاعد

الخليج فايف.. نفى سليمان القويز محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ما أشيع مؤخراً حول توجه المؤسسة لإلغاء التقاعد المبكر، بسبب الصعوبات التي تواجهها في دفع معاشات التقاعد، وأكد أنهم جهة تنفيذية وليست تشريعية، وبالتالي ليس من صلاحياتها تعديل أو إلغاء أي حق أقره نظام التأمينات الاجتماعية، الذي سمح للمشترك دون سن الـ60 التوقف عن ممارسة عمله والحصول على معاشه التقاعدي المبكر بمجرد تحقيقه للاشتراطات اللازمة لذلك.
وشرح القويز، في بيان أصدرته المؤسسة اليوم الأربعاء، ونشرته وكالة الانباء السعودية (واس)، أن من دخل سوق العمل وهو في سن الـ20 وسدد اشتراكاته للمؤسسة فإن الأخيرة ملزمة بتسجيل هذه الاشتراكات لتكون التزامات مالية مؤجلة لمدة قد تبلغ الـ 70 عاماً.
وأشار القويز إلى أن دراسة الأنظمة أو تعديلها تمر بقنوات تشريعية حكومية، وبنقاشات علنية تحتاج لمدة من الوقت من أجل التحليل والمناقشة قبل إقرارها، مشدداً بأن عنصر المفاجأة “غير متوقع” في مثل هذه الأمور، موضحاً بأن المؤسسة حينما طرحت موضوع التقاعد المبكر، والعبء المالي الذي يشكله على الصندوق التقاعدي؛ ورد ذلك ضمن تقريرها السنوي المرفوع للمقام السامي، من أجل تأكيد مبدأ الشفافية والمسؤولية بخصوص إيضاح حقيقة الأمور التي قد تعترض طريق عمل صناديق التقاعد من تكاليف مالية مستقبلية ربما تتحملها أجيال مقبلة، في حال عدم معالجتها.

 

وأضاف بأن المادة 25 من نظام التأمينات تفرض على المؤسسة تقييم الصندوق حسابياً مرة كل ثلاثة أعوام، وأيضاً تحديد المخاطر التي قد تواجهه خلال المستقبل (الـ60 عاما المقبلة) وذكرها في التقرير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *