التخطي إلى المحتوى
حملة “وطن بلا مخالف” تؤتي ثمارها..السعودية تعلن مغادرة أول مخالف لأنظمة الإقامة
حملة

الخليج فايف.. من منفذ الدرة الحدودي في منطقة تبوك شمال البلاد، غادر أمس السبت المخالف الأول لأنظمة الإقامة والعمل في المملكة، وذلك في إطار حملة “وطن بلا مخالف”، والتي أطلقها وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.

وذكر اللواء سليمان اليحيى المدير العام لإدارة الجوازات، أن المنحة الملكية والتي تستمر قرابة الـ 90 يوماً، اعتباراً من يوم 29 مارس يوم تنفيذ الحملة، ستمنح المخالفين فرصة المغادرة بشكل طوعي مع إعفائهم من كافة الرسوم والغرامات ومن بصمة “مرحل”.

حملة وطن بلا مخالف تشمل ثلاثة أقسام للمخالفين

ويحث اللواء اليحيى، جمع المخالفين للاستفادة من المنحة، وعدم انتظار نهاية المهلة، مشدداً أن الحملة لن تستثني أية جنسية، خاصة وأنها قسمت المخالفين إلى ثلاثة أقسام، تضم المتأخرين في تجديد الإقامات، وأيضاً مخالفي تأشيرات الحج والعمرة، بالإضافة لحاملي تأشيرات المرور، والمتسللين، وكل من ليس لديه أوراق ثبوتية، ولكل فئة من هذه الفئات آلية واضحة للتعامل.

الجدير ذكره، أن وزير الداخلية السعودي أكد في وقت سابق أن “حملة وطن بلا مخالف”، تأتي في إطار رغبة الملك سلمان بن عبدالعزيز بتسوية أوضاع كافة مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود، وتقديم المساعدة لمن يرغب في إنهاء مخالفته وإعفائه من العقوبات المترتبة عليه.

واطلقت المملكة حملات سابقة، كان أولها عام 1997، حيث تمكنت من معالجة أوضاع أكثر من أربعة ملايين ونصف المليون وافداً، ثم اعقبتها حملة ثانية طبقت في عام 2013، وتعقبت يومها الجهات الأمنية المخالفين بكافة أرجاء المملكة، بسبب ارتفاع معدل الجريمة وكثرة التسيب بالساحات والطرقات، ونجحت الحملة في ترحيل أكثر من نصف مليون مخالف، وفي تاريخ 2015 طبقت السعودية حملة استثنائية، تمكنت خلالها من تصحيح أوضاع اليمنيين الذين دخلوا البلاد بشكل غير نظامي، ونجحت في تصحيح أوضاع (463.562) يمنياً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *