التخطي إلى المحتوى
وفاه الفنان المصرى القدير محمود عبد العزيز منذ قليل .. وداعاً ايها الساحر
وفاه محمود عبد العزيز

رحل عنا اليوم الفنان والممثل المصرى القدير محمود عبد العزيز احد اهم رموز السينما المصرية والعربية عن عمر يناهز 70 عام بعد صراع مع المرض بعد ان تدهورت صحته فى الفترة الاخير .

وفاه محمود عبد العزيز
وفاه محمود عبد العزيز

وفاه محمود عبد العزيز

وقد اثرى محمود عبد العزيز السينما والتليفزيون المصرى واعلربى بالعديد من الاعمال الفنية الفريده التى لاقيت حب الجهمور ونجاحاً كبيرا . فقد قدم العديد من الشخصيات ببراعة مثل دور “الساحر ,ضابط المخابرات , تاجر السلاح, عميل المخابرات, سائق التاكسى, مطرب شعبى , جاسوس , معتوه, موظف , قبطان , قاتل , منجد, عجلاتى , كفيف, حشاش, مدرس …. والعديد والعديد من الشخصيات المختلفة ” وقد قدمها ببراعة .

اعمال محمود عبد العزيز
اعمال محمود عبد العزيز

 

الشخصيات التى قدمها محمود عبد العزيز

شخصيات محمود عبد العزيز
شخصيات محمود عبد العزيز

 

وقد ولد  فى ٤ يونيو، ١٩٤٦ وهو ابن الاسكندرية من الورديان. ومتزوج من الاعلامية بوسى شلبى ولديه شابين ” كريم  و محمد “.

كريم ومحمد محمود عبد العزيز
كريم ومحمد محمود عبد العزيز

 

زوجة محمود عبد العزيز
بوسى شلبى
بوسى شلبى

 

وقد حرص العديد من نجوم الفن وجمهور الساحر، على إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، وتوافد الكثير منهم على مستشفى الصفا.

هذا وقد صرح نقيب الممثلين المصريين الفنان و الدكتور أشرف زكى، لـ CNN،” إن صلاة الجنازة ستكون بعد ظهر السبت في مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد” .

اما عن الازمة الصحية التى تعرض لها الفنان القدير فقد تسببت في تدهور حالته الصحية نتيجة نقص الهيموجلوبين في الدم، منذ شهر اكتوبر الماضى .

اما عن اخر اعماله فكانت فى رمضان الماضى حيث قدم لنا المسلسل المميز “رأس الغول ”

رأس الغول
رأس الغول

 

ومن اشهر اعماله السنمائية ” الشقة من حق الزوجة , الكيت كات, اعدام ميت, الكيف , العار, ليلة البيبى دول, الساحر والبرىء… والعديد من الافلام الاخرى.

اما عن اعمالة التليفزيونية” رأفت الهجان , رأس الغول , جبل الحلال, والعديد من المسلسلات الرائعة التى امتعتنا جميعا طوال السنين الماضية وحتى رمضان الماضى.

وقد فقدت اليوم مصر والسينما العربية فنانا نادرا من الزمن الجميل لن ننساه وسيبقى خالداً باعماله الجميلة رحم الله محمد عبد العزيز وغفر له وسامحه ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *