التخطي إلى المحتوى
اللواء التركي يفجر مفاجأة حول محاولة تفجير ملعب الجوهرة

الخليج فايف ، أعلن أمس اللواء تركي المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية في خلال مؤتمر صحفي و الذي تم إنعقاده في نادي ضباط قوي الأمن الداخلي بمدينة الرياض ، أن الخلية الإرهابية التي تم إلقاء القبض عليها تبع تنظيم داعش الإرهابي بسوريا وهذه الخلية أهدافها هي إستهداف رجال الأمن وذلك من خلال القيام بعمليات إرهابية لاغتيالهم .

هذا وقد كشف اللواء منصور التركي عن هوية بعض من أعضاء الخلية الإرهابية وقد صرح أيضا بأن جميعهم من دول عربية و أعلن  أن وزارة الداخلية السعودية قد رصدت مكافأة مالية ضخمة وهو مليون ريال لكل ما يدلي بأى معلومة تفيد القبض على الخلية الإرهابية .

 

المحاولة الإرهابية الفاشلة لتفجير ملعب الجوهرة

وقد أشار التركي بأن المحاولة الإرهابية الفاشلة والتي كانت تستهدف تفجير ملعب الجوهرة المشعة كان المخطط لها ان يتم التفجير من خلال سيارة مخفخة .

تفاصيل محاولة تفجير ملعب الجوهرة

وهذه العملية الإرهابية ضمت 4 عناصر إرهابية من جنسيات متعددة ، وكانت هذه العلمية المخطط لها بأن يتم تفجير سيارة متوسطة الحجم تم تفيخيخها ب400 كليوجرامات من المتفجرات وكان من المفترض  أن يتم وضع هذه السيارة في مواقف السيارات الخاصة بمدينة الملك عبدالله الرياضية  ويتم تفيجرها يوم.مباراة  المنتخب السعودي والمنتخب الإماراتي وكان عدد الجهمور والمشجعين 60 ألف شخص، وقد تم تحديد وقت تفجير السيارة أثناء إنعقاد المباراة ـ أو لحظة خروج الجماهير وذلك بالطبع بهدف استهداف اكبر عدد من الضحايا ، حتي تكون الخسارة كبيرة المادية والمعنوية ,وأضاف تركي أن لو كانت هذه العملية الإرهابية حدثت بالفعل لكانت نتيجتها مأساة كبري ولكن بفضل المولى عز وجل حفظ الشعب السعودي من كل ضرر كان مخطط لهم .

 

ومن الجدير بالذكر أن اللواء منصور التركي لم يستبعد إحتمال وجود الصلة والإرتباط بين كلاً من مليشيات الحوثيين وتنظيم داعش الإرهابي والذين قاموا بإطلاق صاروخ بالستي نحو ملعب الجوهرة المشعه ، في نفس الوقت الذي كان قد تم تحديده من قبل الخلية الإرهابية للقيام بتفجير السيارة المفخخة .إى أنه في خلال المباراة بين منتخبي الإماراتي والسعودي كان هناك كارثة محققة الوقوع من طرفي إرهابيين ، ولكن هذا الإرتباط لم يتم تأكيده حتي الأن .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *