الشيخ خليفة بن زايد

الشيخ خليفة بن زايد حاكم الإمارات يصدر القانون الوطني للقراءة

الخليج فايف ، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يصدر  أول قانون من نوعه للقراءة  وذلك بهدف ترسيخ قيمة القراءة في دولة الإمارات بشكل دائم ،ويأتي هذا القانون كمبادرة حضارية وتشريعية غير مسبوقة في المنطقة العربية بأكملها، ويهدف قانون القراءة إلى دعم التنمية البشرية بالإضافة إلى بناء القدارات المعرفية والذهنية والإنتاج الفكري الوطني .

 

الشيخ خليفة بن زايد يصدر القانون الوطني للقراءة

هذا وقد صرح سمو الشيخ خليفة بن زايد حاكم الإمارات أن القانون الوطني للقراءة سوف يعمل علي تكثيف الجهودة للعمل علي ترسيخ القراءة في المجتمع الإماراتي، كما أكد رئيس الإمارات أن قانون القراءة يهدف أيضاً إلى القيام باستثمار الإنسان وأشار سموه أن هذا القانون سوف يعمل على ترسيخ الإمارات كنموذج للإلهام في المنطقة العربية

 

الشيخ خليفةبن زايد

وأكد سمو الشيخ خليفة بن زايد على أن الهدف الحقيقي من وراء هذا القانون هو بناء أجيال يعملون من أجل التمييز والتفوق والعمل بشكل دائم على رفع مكانة دولتهم .

ومن الجدير بالذكر أن الشيخ خليفة قد احتفل  بصدور قانون القراءة في مكتبه في أبراج الإمارات مع حضور مجموعة من أوائل الطلبة والطالبات التفوقين في تحدي القراءة العربي بدولة الإمارات ,

 

القانون الوطني للقراءة

يضع القانون الوطني للقراءة قواعد  ملزمة لجميع الهيئات الحكومية في القطاعات التعليمية والمجتمعية والإعلامية والثقافية وذلك لترسيخ القراءة لدى كل فئات المجتمع بمختلف المراحل العمرية.

ويتصف القانون بأنه واضح من خلال تحديد الجهات المختصة بتطبيقه كما يوضح أيضاً أساليب وطرق التعاون بين هذه الجهات ،كما يبين قانون القراءة ما هو مفهوم التطوع المعرفي وذلك من خلال تشجيع فئات مجتمعية على القيام بتخصيص جزء من أوقاتهم للقراءة لكبار السن والأطفال والمرضي وأى شخص يعجز عن القراءة وأن دل هذا يدل على رقي الحضارة والتقارب بين أبناء الوطن  ، كما أن من شأن هذا القانون ترسيخ وجوب إحترام الكتاب باعتبار قيمة أساسية للطلبة تتطلب العناية به والحفاظ عليه لاستخدامه مرة ثانية ، أو التبرع به ,

هذا ويتعين على جميع الجهات الحكومية المعنية القيام بوضع الخطط السنوية التفصلية وذلك لتنفيذ وتطبيق مبادرات هذه الخطة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *